وكيل البطريركية‮ ‬ينفى نية الكنيسة بتصويت المسيحيين جماعياً

محلية

الجمعة, 12 نوفمبر 2010 17:16
أميرة فتحى‮

 

 

وصف اللواء محمد عبد السلام المحجوب وزير التنمية المحلية
، قداسة البابا شنوده الثالث بابا الأسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية بأنه صمام الأمان قائلاً " قداسة البابا صمام أمن لمصر وللمنطقة العربية كلها فلا أحد ينكر دور البابا الهام فى كثير من المواقف التى عادت نتائجها على مصر كلها مسلمين و أقباطاً".

طالب المحجوب المصريين بمختلف انتماءاتهم بضرورة التكاتف معاً من أجل هذا الوطن.

وكانت ندوة قد عقدت صباح أمس "الجمعة" بكنيسة السيدة العذراء والقديس يوحنا بجناكليس. وأدارها سمير منصور عضو المجلس الملى فى حضور كل من القمص رويس مرقص وكيل البطريركية بالأسكندرية والأب فلوبوس راعى الكنيسة.

وأشار وزير التنمية المحلية الى ضرورة خروج المواطنين الى صناديق الانتخابات البرلمانية القادمة،  للتعبير عن صوتهم الاتنتخابى خاصة وأن هذه المرحلة محتاجة لجهد كبير لاجتيازها .

وأكد أن الكنائس مازالت محتاجة الكثير والكثير معبراً عن أستيائه من بعض الكنائس التى دخلها  تحت "البدروم"  بينما أشاد بكنيسة

السيدة العذراء والأب يوحنا كمكان يليق بالعبادة.

ومن جانبه نفى بشده القمص رويس مرقص وكيل البطريركية بالأسكندرية وجود أى نية للكنيسة تجاه دفع المسيحيين جماعياً نحو الصناديق الانتخابية لافتاً بقوله " مفيش ذهاب جماعى للانتخابات الكنيسة مش حتعمل كدة و لازم كل واحد يروح لوحده".

وطالب الأقباط بالتصدى لأى ممارسات قد تعوقهم للإدلاء بأصواتهم قائلاً "  ممكن يكروشونا عشان مننتخبش بس لازم نقف ونحاول مرة واتنين عشان ننتخب ولذلك يجب علينا أن نفضى أنفسنا عشان ندلى بصوتنا " مشيرا الى تجربته مع النائب الحالى فى الرمل الذى رفع شعار لا أتصال ولا كلام ولا أي حاجة  مع أهالى الدائرة.

كما نقل وكيل البطريركيه بعض كلمات قداسة البابا شنوده التى أشاد خلالها بموقف اللواء محمد عبد السلام المحجوب وزير التنمية المحلية

مع الأقباط وقتما كان محافظاً للأسكندرية والتى جاء فيها " المحجوب عمره ما رفض طلب للأقباط بالأسكندرية والعلاقة الطيبة التى تجمع بينى وبينه وصلت لعلاقة حب وعشق و هذا الرجل لن يتكرر".

ومن جانبه شدد عيسى جرجس عضو المجلس الملى على مشاركة الأقباط فى الانتخابات كهدف للتعبير عن وجودهم فى المجتمع وقال " يجب أن نؤكد للدولة أننا كأقباط موجودون ولنا صوت فى الدولة واحنا مش شوية ده احنا فى دائرة واحده بس زى الرمل فى أسكندرية 20 ألف قبطى وذلك لكى يعلم الجميع ان الأقباط موجودون بقوة عشان لما نطالب بحقوقنا ناخدها "

وأستطرد  جرجس قائلاً "مش عاوزين نواب من بتوع "الكيف" عاوزين نواب يشوفوا مصالح الشعب ".

كما حذر سمير منصور عضو المجلس الملى من عدم مشاركة الأقباط فى الأنتخابات وقال " لازم الأقباط يشاركوا فى الأنتخابات البرلمانية القادمة لأن البديل سيكون سيئاً"..!!

يذكر أن اللقاء شهد حضورا مكثفا من رجال الدين المسيحى من كهنة وقساوسة و شمامسة الى جانب حضور كل من الدكتور كرم الكردى عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية و المهندسة نادية عبده رئيس شركة مرفق مياه الأسكندرية وسط ما يقرب من "800 قبطى بالكنيسة.

أهم الاخبار