رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

غالي:"اطبخي ياجارية كلف ياسيدي"

محلية

الاثنين, 10 يناير 2011 18:23
كتب: جهاد عبدالمنعم

يوسف بطرس غالى وزير المالية
أعلن الدكتور يوسف بطرس غالي وزير المالية أن مجلس الشعب مطالب بسرعة اتخاذ قرار حاسم في مسألة دعم المواد البترولية والطاقة، وقال الوزير موجهاً حديثه لأعضاء مجلس الشعب:. "نظفوا الدعم وخلوه يوصل لمستحقيه.. هل يمكن استمرار دعم عدد محدود من أفراد الشعب يملكون السيارات علي حساب باقي أفراد الشعب؟".

وقال: إن إجمالي الدعم يصل إلي ١٠٣ مليارات جنيه وهو الرقم الوحيد في الموازنة الذي يمكن اللعب فيه، أما باقي أرقام الانفاق في الموازنة فهي إنفاق حتمي لايمكن اللعب فيه مثل الأجور وأقساط وفوائد الدين المحلي والخارجي.

وأضاف وزير المالية أمام لجنة الخطة بمجلس الشعب: إن دعم السلع التموينية لايشكل مشكلة للموازنة العامة للدولة، وإنما المشكلة الكبري في دعم الطاقة والمواد البترولية، وأكد "لازم يأتي يوم يأخذ فيه مجلس الشعب قرارا إما أن نستمر في دعم المواد البترولية والطاقة وإما نوجه هذه الأموال لإصلاح التعليم والخدمات الصحية".

وتابع أن "الموازنة العامة مش كيميا والمثل يقول اطبخي ياجارية كلف ياسيدي، فإذا أردتم تطوير التعليم والخدمات الصحية فمن أين نأتي بالأموال اللازمة، ليس لدينا في الموازنة أي

أموال يمكن الاقتراب منها إلا أموال الدعم".

واستطرد الوزير "إن مصر جربت فرض الضرائب التصاعدية لأنها لاتحقق الهدف، وإنما الضرائب الموحدة هي التي تحقق العائد وأصبح لدي مصر قانون الضريبة الموحد ٢٠٪ علي كل الناس".

ومن جهته قال أحمد عز رئيس لجنة الخطة إن العيب ليس في القانون، ولكن لأن 99.9% من الممولين في معظم محافظات الصعيد لا يمسكون دفاتر، وبالتالي لا يدفعون الضرائب المستحقة عليهم، ولذلك يجب إصلاح النظام الضريبي أولاً وزيادة الايرادات السيادية من النشاط الصناعي والتجاري.

وعاد وزير المالية ليؤكد أن الدعم يستحوذ علي ٢٨،١٪ من المصروفات في الموازنة العامة وأن الدين العام وصل في ٣٠ يونيو الماضي ٨١٠ مليارات جنيه بنسبة ٧٩٪ من الناتج الاجمالي.

 

أهم الاخبار