المفتي:الساعون لفوضي‮ ‬اجتماعية‮ ‬يخالفون الإسلام

محلية

الاثنين, 10 يناير 2011 15:49
كتب‮ - ‬أحمد الشوكي‮:‬

أكد الدكتور علي‮ ‬جمعة مفتي‮ ‬الجمهورية،‮ ‬أن كل من‮ ‬يسعي‮ ‬لخلق فوضي‮ ‬اجتماعية مخالف لتعاليم الدين الإسلامي‮ ‬الحنيف والفطرة الإنسانية،‮ ‬مشددا علي‮ ‬أن الإسلام‮ ‬ينهي‮ ‬عن الاعتداء علي‮ ‬المسلم وغير المسلم

وأن ما لا‮ ‬يجوز لنا أن نفعله بمسلم‮ ‬،‮ ‬لا‮ ‬يجوز أن نفعله بغير المسلم،‮ ‬مشيرا إلي‮ ‬أن الإسلام أرسي‮ ‬دعائم حضارة أخلاقية وبشرية،‮ ‬واستوعب تعددية الديانات والفلسفات والحضارات التي‮ ‬أسهمت إلي‮ ‬حد كبير في‮ ‬بناء الحضارة الإسلامية‮.‬

 

وقال جمعة خلال كلمته الافتتاحية للمؤتمر الاسلامي‮ ‬بجامعة مركز الثقافة السنية في‮ ‬جنوب الهند‮:

»‬إننا كمسلمين لا نكره الحياة،‮ ‬ولا نسعي‮ ‬لخلق فوضي‮ ‬اجتماعية،‮ ‬وأن من‮ ‬يعمل أو‮ ‬يسعي‮ ‬لذلك فهو مخالف لتعاليم ديننا الإسلامي‮ ‬الحنيف ومخالف لما تعلمناه عن طبيعة الشخصية الأخلاقية الخيرة،‮ ‬وأن الإسلام هو دين العمل ودين الحركة الدؤوبة الرامية إلي‮ ‬تحسين جودة الحياة كي‮ ‬ينعم كل من حولنا بالخير والأمن والسلام‮«.‬

وأوضح أن الحضارة الإسلامية تضع الناس والعباد بمختلف انتماءاتهم في‮ ‬رتبة أعلي‮ ‬من مواطن العبادة ذاتها،‮ ‬وأن

تلك النظرة العالمية الإنسانية لا تسمح لنا نحن المسلمين أن نري‮ ‬أنفسنا فوق الآخرين،‮ ‬وتؤكد أننا في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬نفخر بحضارتنا لا نرفض‮ ‬غيرها من الحضارات والثقافات بل نقدرها جميعاً،‮ ‬ونعتبر من‮ ‬يسعون إلي‮ ‬تحقيق التنمية البناءة في‮ ‬العالم شركاء لنا‮.‬

وحذر من أخذ المعلقين علي‮ ‬الأحداث في‮ ‬الدول‮ ‬غير الإسلامية بأنها أفعال أقلية مخبرة،‮ ‬مشيرا إلي‮ ‬أنها وإن كانت صغيرة لها تواجد‮ ‬يمكن ملاحظته بوضوح ويحكموا من خلالها علي‮ ‬مبادئ الأغلبية المعتدلة المسلمة السمحة،‮ ‬مدعين أن الإسلام دين عنف منذ نشأته وأنه للأسف تأكدت هذه النظرة خلال عرض الإسلام في‮ ‬معظم وسائل الإعلام الغربية،‮ ‬وأن تلك المغالطات الصارخة تعد بعيدة تماما عن الصحة والصواب‮.‬

 

أهم الاخبار