رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البابا شنودة‮ ‬يتدارك فتنة مصور بالكنيسة للوقيعة بين الأساقفة

محلية

الجمعة, 12 نوفمبر 2010 16:26


نفي مصدر كنسي مطلع ما نشره أحد المواقع الالكترونية عن قيام مجموعة قبطية بعمل وقفة احتجاجية اثناء عظة البابا شنودة مساء الاربعاء الماضي، للمطالبة بعزل الأنبا يؤانس سكرتير

البابا، وقال المصدر إن الـ »تي شيرت« الذي يحمل عبارة »ارحل عنا يا أنبا يؤانس، حياة البابا غالية علينا« كان يرتديه أحد مصوري الكنيسة، واضاف ان هذا المصور يهدف من إبراز عبارات معادية إلي سكرتير البابا، لبث الفرقة والخلاف بين الأنبا أرميا والأنبا يؤانس سكرتارية البابا بعد تضارب التصريحات في واقعة سقوط البابا علي الأرض داخل المقر البابوي منذ أيام، قال المصدر

 

»هذا الشخص دأب علي إحراج الكنيسة عن طريق إرسال أسئلة للبابا خلال العظة بأسماء مستعارة، وتركز أسئلته دائما علي الانقسامات الكنيسة«.

وأضاف: »لدينا معلومات عن قيامه ببيع صور للكنيسة من الداخل لأتباع مكسيموس ليقوموا بنشرها علي المنتديات المهاجمة للكنيسة، وأكد المصدر أن الإعلان عن كراهية »يؤانس«

والمطالبة بعزله داخل الكاتدرائية جاءت بنتيجة عكسية في زيادة التعاطف معه، واشار إلي أن الوقيعة بين الاساقفة تتم لصالح جهات غير أرثوذكسية تابعة لماكس ميشيل، الشهير بالأنبا مكسيموس، اسقف كنيسة المقطم.

وأوضح المصدر ان المصور سعي في الفترة الاخيرة إلي الشائعات بين العاملين بالكاتدرائىة بأنه مسنود من الانبا ارميا ومكلف من قبله بالقيام بأعمال مستفزة ومحرجة للانبا يؤانس.

واشار المصدر الكنسي إلي أن الأنبا ارميا لا علاقة له بهذا الأمر وانه برئ مما يحاول هذا الشخص

نسبه إليه باعتبار أن »آرميا« أكثر الاساقفة غيرة وحمية علي الكنيسة، ويعتبر الإساءة لأي اسقف اساءة شخصية له حفاظا علي وحدة الكنيسة.

وكان المصور قد ارتدي خلال عظة البابا شنودة الثالث، مساء الاربعاء الماضي، تي شيرت كتب عليه »ارحل عنا يا انبا يؤانس، حياة البابا غالية علينا« مما دفع البابا للنداء عليه خلال العظة ومطالبته بالابتعاد عن الأنبا يؤانس، والكف عن هذه التصرفات حتي لا يجر علي نفسه المشاكل.

وجدد بطاركة السريان الأرثوذكس بسوريا، والأرمن بلبنان وساطتهم لدي الكنيسة الأرثوذكسية لإقناعهما بالعودة إلي مجلس كنائس الشرق الاوسط، بعد إعلان البابا شنودة انسحاب الكنيسة المصرية نهائيا من المجلس عقب إساءة بطريرك الروم الأثوذكس بالقدس.

وقال مصدر كنسي مطلع لـ »الوفد« ان البابا شنودة التقي مساء اول امس بوفد الكنيستين السريانية والارمينية بالمقر البابوي واستمر اللقاء لمدة ساعتين ولم يبد البابا اتجاها ناحية امكانية عودة الكنيسة القبطية للمشاركة في مجلس كنائس الشرق الأوسط.

أهم الاخبار