رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تناقض روايات اختطاف مصريين بلبنان

محلية

الاثنين, 10 يناير 2011 11:10
خاص - بوابة الوفد:


تناقضت الروايات حول العمال المصريين المخطوفين في لبنان، عددا وأسماء.. وإطلاق سراح. وقالت الخارجية المصرية: انها تجري اتصالات مكثفة للوقوف على مصير عمال اختطفتهم عصابات دولية للحصول على فدية مالية.
اختلفت الروايات حول أعداد المخطوفين، وقالت صحيفة الأهرام: إن عدد العمال المختطفين في لبنان قد ارتفع إلى 4 أشخاص خلال 10 أيام وهم: توفيق وهشام مبارك، ومحمد الدريني

وعلى توكل علي راغب.
في حين أشارت صحف لبنانية إلى أنه تم إطلاق سراح أحد المختطفين ـ هشام مبروك عوض 24 عاماً ـ ، مقابل فدية 3 آلاف دولار دفعها شقيقه حسام، وانه موجود حالياً في السفارة المصرية في دمشق، فيما بقي مصير كل من علي توكل راغب وحمدي الصفطي مجهولاً،
بحسب "السفير".
ووصفت صحيفة "النهار" التقارير الصحفية التي تحدثت عن خطف خمسة مصريين بأنها "غير دقيقة"، وان الامر يقتصر على حالتي خطف بقصد الحصول على فدية مالية ولا خلفيات سياسية للحادثين المنفصلين، وأن أحد المختطفين تم إطلاقه بعد دفع فدية.
وكان عمّال مصريون قد اختطفوا الشهر الماضي في لبنان على يد مجهولين، الذين اتصلوا من رقم "محمول" سوري بأهل المصريين، مطالبين بمبالغ مالية كبيرة لقاء إطلاقهم، إلا أن الاتصالات انقطعت منذ 28 ديسمبر الماضي، وتضاربت الأنباء عن نقل المختطفين إلى سوريا.

 

 

 

 

 

أهم الاخبار