رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تعليق لقاء "قوى بورسعيد" مع المحافظ

محلية

الثلاثاء, 04 أكتوبر 2011 08:01
كتب – عبد الرحمن بصلة :

أصدر عدد من النشطاء السياسيين ببورسعيد بيانا أكدوا خلاله أن الاجتماع الذى عقد بمكتب محافظ بورسعيد مساء الأحد 2 أكتوبر مع عدد من الشباب والقوى السياسية لا يمثل كافة القوى فى بورسعيد.

وقرر النشطاء مساء أمس فى الاجتماع الذى عقد بمقر حزب الوفد  تعليق الاجتماع القادم المزمع عقده مع المحافظ لحين الاتفاق بين القوى السياسية على اختيارممثليها فى الاجتماع، كما طالبوا  مكتب المحافظ وإدارة العلاقات العامة بإرسال خطابات للأحزاب والقوى

السياسية لاختيار من يمثلها فى أية اجتماعات مستقبلية، و دعوة الأحزاب والقوى السياسية لاجتماع عاجل فى التاسعة مساء الأربعاء 5 أكتوبر بمقر ائتلاف الثورة بحديقة المسلة بميدان الشهداء لمناقشة الموقف الحالى وتحديد ماسيتم تنفيذه مستقبلا.

يأتى هذا البيان اعتراضا على ماقامت به بعض القوى السياسية وبعض الائتلافات من تلبية دعوة اللواء أحمد عبد الله محافظ بورسعيد ولقائه بمكتبه

دون مناقشة باقى القوى الأخرى وهو ما أحدث شرخا وانشقاقا، وتبادلوا الاتهامات فيما بينهم لإخلالهم بالاتفاق المسبق وعدم الامتثال لرأى الأغلبية التى كانت تطالب برفض لقاء المحافظ بعد تعمده تجاهل مطالبهم والإطاحة بفلول الحزب الوطنى من كافة المناصب وتردى الخدمات والمرافق بالمدينة.

وقدم النشطاء قائمة بأسماء الشخصيات العامة من رموز النظام السابق ورجال الحزب الوطنى للإطاحة بهم وعدم دعوتهم في الاجتماعات والمناسبات الرسمية القادمة  , كما وعد المحافظ بالوقوف علي مسافة واحدة ومتساوية من جميع التيارات السياسية والكيانات الحزبية خلال موسم الانتخابات المقبل وعدم تدخله فيها من قريب أو بعيد.

أهم الاخبار