رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مركز حقوقى يطالب بإقالة محافظ أسوان تضامنا مع "الماريناب"

محلية

الاثنين, 03 أكتوبر 2011 11:22
الإسكندرية - أميرة فتحى :

أصدر المركز المصرى للدراسات الإنمائية وحقوق الإنسان بالإسكندرية صباح اليوم "الاثنين" بيانا احتجاجيا على الاعتداءات المتتالية على الكنائس والأقباط فى مصر مطالباً المجلس العسكرى و الحكومة بإقالة محافظ أسوان لتصريحاته حول الاعتداء على كنيسة الماريناب .

وقال البيان الموقع من جوزيف ملاك مدير المركز " إن الاقباط اول من ثاروا ضد النظام فى احداث العمرانية وجنازة الشهداء بدير مارمينا العامر وطالبوا بإقالة

النظام ورفضوا الرئيس السابق وهم اول من استشهدوا فى كنيسة القديسين"، مضيفا انهم فوضوا كمصريين مسلمين ومسيحيين الجيش المصرى فى حمايتهم والحكومة الحالية لتدبير شئونهم ولكن من الواضح ان الحماية لم تشمل الاقباط و سيناريو الاعتداء على الكنائس مازال مستمرا وانتهاك حقوق الاقباط امر مسلم به " .
وتساءل البيان هل كيان الدولة الحالى لايعترف بالاقباط كمصريين ام يمهد لذلك ؟ فمبنى الكنيسة حتى ولوكانت هناك مخالفة ولكنه مبنى على ارض مصرية ومن يتعبدون فيه مصريون لماذا كل هذه الانتهاكات ؟
وطالب المركز فى بيانه بإقالة حكومة الدكتور عصام شرف  قائلاً "الحكومة غير القادرة على حماية شعبها ترحل " .

كما حدد البيان "3" مطالب لحماية حقوق الأقباط عقب أحداث كنيسة الماريناب بأسوان وهم اقالة محافظ اسوان وإعادة بناء الكنيسة مرة اخرى باشراف القوات المسلحة و تقديم المتهمين والمحرضين الى محاكمة عسكرية .

 

أهم الاخبار