فشل محاولات فض إضراب عمال مستشفى كفر الدوار

محلية

الأحد, 09 يناير 2011 12:49
كتبت - أماني زكي:


فشلت محاولات مدير مستشفى كفر الدوار فى فض اعتصام العمال بالمستشفى الشامل للأسبوع الثاني علي التوالي لعدم تجديد عقودهم. أشارت إحدي العاملات بالمستشفي إلي تعرض العمال المعتصمين وعددهم 110 عمال لضغوط مثل قطع التيار الكهربائي ليلا وإغلاق الحمامات وإرسال بعض أفراد أمن لإرهاب والتحرش – حسب قولها -بالعاملات المعتصمات وعددهن 50 عاملة لإجبارهن علي فض الاعتصام، قالت إن مدير المستشفي د. محمد مصطفي رفض دخول سيارة الإسعاف لنقل حالتين أصيبتا بالاختناق .

واتهمت العاملة -طلبت عدم ذكر اسمها – وزارة الصحة بالتراخي عن مساءلة مدير المستشفي حول الفساد المالي بالمستشفي علي مدار الشهور الستة الماضية، وسعيه للتخلص من العمالة المؤقتة بتحرير عقود محددة المدة ولا تتجاوز شهرين وكأنهم عمالة يومية رغم أن مدة خدمة بعضهم لا تقل عن 6 سنوات ووصلت إلي 20 عاما لدي البعض الآخر .

قالت نرمين عاملة أخري "إحنا بقالنا سنين شغالين

أبتدينا بـ 27 جنيه، دلوقتي مرتباتنا 180 جنيه و 190 جنيه بعد 15 سنة خدمة وكنا راضيين وعايشين بيهم وفاتحين بيوتنا كمان ييجوا يقطعوها " ، وأشارت عاملة ثالثة إلي تعرضهن للسب و" البهدلة " منذ تولي د. محمد مصطفي إدارة المستشفي، وأشارت الي خصم 86 جنيهاً تحت بند تأمينات، ولكن اكتشفنا أن التأمنيات تخصم 8 جنيهات فقط .

وفى سياق متصل أعلنت مؤسسات حقوقية عن تضامنها الكامل مع عمال وعاملات المستشفي، واتهمت مدير المستشفى باتباع سياسة تطفيش العمالة المؤقتة وناشدت وزير الصحة د.حاتم الجبلي التدخل لرفع الظلم الواقع عليهم بتجديد عقودهم.

أهم الاخبار