رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أكد ان القضاء لا يفرق بين قبطي ومسلم

مبارك: لا لتدخل الإعلام في القضاء

محلية

الأحد, 09 يناير 2011 10:17
القاهرة- أ ش أ:

الرئيس مبارك

شدد الرئيس حسنى مبارك اليوم الأحد على أن قضاة مصر "سيظلون حصنا حصينا للشعب فى مواجهة الإرهاب والتطرف".

وتوقف الرئيس مبارك عند مساهمة القضاة بأحكامهم "فى حماية أمن الوطن وسلامه الاجتماعى"، وفي ترسيخ مبدأ المواطنة.. "فلا فارق أمام منصاتهم بين قبطى ومسلم".وقال مبارك- خلال مشاركته في الاحتفال بعيد القضاء في دار القضاء العالي: "إننى التزمت منذ تحملى المسئولية باحترام الفصل بين السلطات، وحرصت على أن أنأى بالقضاء عن شبهة التأثير فى أحكامه، أو مظنة التدخل فى أعماله، كما حرصت
على صون استقلال السلطة القضائية التى تتولاها المحاكم على اختلاف أنواعها ودرجاتها".

ونوه إلى أن القضاء "استطاع بتراثه القانونى الراسخ وتقاليده العريقة وخبرة فقهائه وشيوخه أن يتسامى عن الانغماس فى أعمال السياسة والمصالح الضيقة للأفراد والجماعات، كما أن الحكمة تقتضى أن تظل شئون القضاء بيد القضاء والقضاة، ولا يصح  أن تكون محلا لسجال أجهزة الإعلام أو لتصرفات تنزلق بقضاء مصر لما ينال من وقارهم وهيبتهم وكرامتهم.

وشدد مبارك على أن "ثقة الشعب فى القضاء ليست لها حدود، غير أن أخطر ما يهدد هذه الثقة هو تناول الإعلام للقضايا المنظورة أمام القضاء سواء فى مرحلة التحقيق أو المحاكمة، لما لذلك من تأثير فى تشكيل انطباعات مسبقة لدى الرأى العام قد لا تتفق بالضرورة مع ما يصدره القضاء".

وبدأ الاحتفال بعرض فيلم تسجيلي يتناول مراحل تطور القضاء في مصر عبر العصور المختلفة، وعقب انتهاء الفيلم، ألقى المستشار سري صيام رئيس محكمة النقض رئيس مجلس القضاء الأعلى كلمة رحب فيها بالرئيس مبارك. وكان هذا الاحتفال مقررا 20 ديسمبر الماضي، لكنه تأجل لارتباط مبارك بموعد افتتاح الدورة البرلمانية الجديدة، الذي تزامن مع الاحتفال.

أهم الاخبار