واشنطن بوست: القمع سبب التطرف

محلية

السبت, 08 يناير 2011 09:21
كتب – محمد ثروت:

واشنطن بوست: القمع أقوى أسباب التطرف

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية: إن احتفالات عيد الميلاد في مصر مرت بسلام بفضل جهود المسلمين

المعتدلين.

وأضافت بقولها في مقال افتتاحي نشرته اليوم السبت إن آلاف المصريين تحولوا للدفاع عن الكنائس في مصر، في أعقاب الهجوم الإرهابي الذي وقع على كنيسة القديسين في الإسكندرية ليلة رأس السنة الميلادية، والذي أسفر عن مقتل 23 شخصا على

الأقل وإصابة العشرات.

وأكدت أن تلك الظاهرة يجب ألا تخفي حقيقة الوضع في مصر، وزعمت أن التفرقة ضد المسيحيين في مصر هي المشكلة الرئيسية التي تؤدي إلى التوتر الطائفي، وأشارت إلى أن القمع الذي يقوم به النظام في مصر سبب آخر للاحتقان وتوتر الأوضاع في

البلاد.

ومضت تقول "تقوم الحكومة المصرية لا تدخر جهدا في قمع نشطاء المعارضة، الذين لا علاقة بهم بالهجوم، في إشارة إلى اعتقال 7 من النشطاء المسلمين الذين خرجوا في مسيرة مع المسيحيين لإدانة الهجوم الإرهابي في شبرا.

ونوهت أيضا إلى وفاة شاب سلفي من الإسكندرية بعد تعذيبه عقب قيام الأمن المصري باعتقاله.

وأكدت أن القمع الحكومي هو أحد الأسباب الرئيسية زيادة التوتر الطائفي في مصر، حيث تضاعفت الإجراءات القمعية الحكومية خلال السنوات الأخيرة.

أهم الاخبار