رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

«الاستثمار»: الأولوية لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر

اقتصاد

الخميس, 10 أكتوبر 2019 21:08
«الاستثمار»: الأولوية لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر
كتبت ـ حنان عثمان:

مسئول سويسرى: استثمرنا 11.5 مليار جنيه فى 200 مشروع بمصر

 

بحثت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، مع السفير ريمون فورير، رئيس قسم التعاون الاقتصادي والتنمية بوزارة الدولة السويسرية للشئون الاقتصادية، زيادة العلاقات الاقتصادية والتنموية والاستثمارية بين مصر وسويسرا، خاصة فى دعم البنية الأساسية واستثمارات القطاع الخاص وفق الاستراتيجية الموقعة بين البلدين حتى 2020، وتعزيز التعاون من خلال برنامج مبادلة الديون مع سويسرا واستخدامها فى مشروعات تنموية فى المحافظات الأكثر احتياجا، وزيادة الاستثمارات السويسرية فى مصر والتى تبلغ 1.85 مليار دولار فى مجالات الصناعة والطاقة والأدوية والخدمات المالية والصناعات الغذائية.

وأكدت الوزيرة، أن الحكومة تضع أولوية لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر والاستثمار فى رأس المال البشرى خاصة فى التعليم والصحة، والمشروعات التى تخلق فرص عمل للشباب والمرأة.

ودعت الوزيرة، كلا من رئيس قسم التعاون الاقتصادي والتنمية بأمانة الدولة السويسرية للشئون الاقتصادية، والسفير السويسرى لدى القاهرة، إلى المشاركة فى منتدى إفريقيا

2019، والذى يعقد تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى، خلال الفترة من 22 إلى 23 نوفمبر المقبل بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وقال السفير فورير: يمكننا تحقيق نتائج إيجابية وملموسة مع مصر وشركائنا في المشاريع التى تحدث فرقا في حياة الكثير من المصريين، مشيرا إلى حرص سويسرا على دعم القطاع الخاص فى مصر، والمشروعات متناهية الصغر.

وأوضح أنه تم استثمار 700 مليون فرنك سويسري نحو (11.5 مليار جنيه) في أكثر من 200 مشروع بمصر، وقامت تلك المشروعات بتعزيز البنية الأساسية وتطوير القطاع الخاص، ومن أبرز قصص النجاح تقديم خدمات أشعة استفاد منها 1.8 مليون مريض، كما تم تقديم الدعم لثلاث مؤسسات للتمويل الأصغر لديها 450 ألف عميل ومحفظة مالية بقيمة 110 ملايين فرنك سويسري.

على جانب آخر اصطحبت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، وفدًا

أمريكيًا من أعضاء مجلسى الشيوخ والنواب عن ولاية جنوب كارولينا، فى جولة بالعاصمة الإدارية الجديدة، في إطار تنفيذ تكليف  الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتنظيم زيارات للوفود الأجنبية وممثلي المؤسسات الدولية إلى المشروعات القومية الكبرى الجاري تنفيذها للتعرف بشكل مباشر وواقعي على حجم الإنجازات التي تحققت وآفاق التطوير الذى تشهده مصر في مختلف المجالات وفرص الاستثمار المتاحة فى السوق المصرى.

وتفقد الوفد الأمريكى، مبنى مجلس النواب تحت الإنشاء فى العاصمة الإدارية الجديدة، ومسجد الفتاح العليم، الذى يعتبر درة العمارة الإسلامية الحديثة، وكاتدرائية ميلاد السيد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة والتى تعد أكبر كاتدرائية فى الشرق الأوسط.

وأكدت الوزيرة على قوة العلاقات الاستراتيجية والاقتصادية بين مصر وأمريكا، مشيدة بالدور الذى يقوم به الكونجرس فى تعزيز الشراكة بين البلدين خاصة فى المجال الاقتصادى، مشيرة إلى أن الدولة تعمل على جذب استثمارات فى المشروعات القومية الكبرى التى تستجيب لاحتياجات المواطنين وتعمل على خلق فرص عمل للشباب والمرأة.

وأكد الوفد الأمريكي، حرص بلاده على ضخ المزيد من الاستثمارات إلى مصر، فى ظل الاصلاحات التشريعية الاخيرة التى قامت بها الحكومة المصرية. وأشاد الوفد بمشروع العاصمة الإدارية الجديدة، والذى يمثل فرصة لشراكة اقتصادية كبيرة بين مصر وأمريكا.

أهم الاخبار