في الذكري الثالثة لافتتاح قناة السويس الجديدة:

مميش: 15.8 مليار دولار عائدات القناة منذ افتتاح المجرى الجديد

متابعات

الاثنين, 06 أغسطس 2018 19:55
مميش: 15.8 مليار دولار عائدات القناة منذ افتتاح المجرى الجديد

كتب- وجدي زين الدين وولاء وحيد:

أعلن الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس ورئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس اليوم الأثنين أن القناة حققت عائدات منذ افتتاح القناة الجديدة في 6 أغسطس 2015 وحتى  نهاية يوليو من العام الجاري بلغت 15.8 مليار دولار. وقال إن عدد السفن التي مرت بالقناة خلال تلك الفترة بلغ 52199 سفينة بحمولات قياسية بلغت 3.01 مليار طن.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى الذي نظمته هيئة قناة السويس أمس الاثنين بمركز المحاكاة بالإسماعيلية وذلك في احتفالات قناة السويس بالذكرى الثالثة لافتتاح المجرى الجديد لقناة السويس.

وقال مميش إن تكلفة حفر القناة الجديدة بلغ بالعملة المحلية 20 ملياراً و417 مليون جنيه مصري وهو ما استطاعت إيرادت قناة السويس تغطية تكاليفه في عام واحد.

وتابع أن قناة السويس من المنتظر ان تحقق إيرادات ضعف عائداتها المتوقعة خلال عام 2023. وهو ما أكدته مؤشرات الإيرادات خلال العام المالي 2017-2018 والتي بلغت  5.6 مليار دولار بزيادة 600 مليون دولار على العام المالي السابق والذي بلغ 12%.

وأكد أن القناة اتبعت سياسات تسويقية مرنة ومنحت الخطوط الملاحية حوافز حققت عائدات اضافية بلغت 1.722 مليار دولار خلال ثلاث سنوات وتجذب 8081 سفينة لم تكن تعبر القناة من قبل.

وقال إن حركة بناء السفن في الترسانات العالمية أصبحت مرتبطة بمشاريع تطوير قناة السويس . مؤكداً ان القناة نجحت خلال الثلاث سنوات الماضية في استقبال أحدث وأكبر سفن الحاويات في العالم وهو ما يعكس جاهزية القناة لاستقبال الأجيال الجديدة من السفن خصوصاً مع احتدام المنافسة العالمية بين الخطوط الملاحية الكبرى لصناعة السفن العملاقة ذات الغواطس الكبيرة. وأضاف مميش أن القناة طورت من خدماتها المقدمة لحركة التجارة الدولية بهدف تنويع مصادر الدخل.

وقال مميش إن قناة السويس ووزارة النقل أعلنت مؤخراً عن تطبيق نظام  الفاتورة  الشاملة الموحده في التعامل مع السفن العابرة لقناة السويس، كآلية سداد تستهدف التيسير على عملاء قناة السويس وجذب مزيد من السفن العابرة للقناة والموانئ، بتبسيط إجراءات وخطوات سداد الرسوم المستحقة لتضم كافة الرسوم المحصلة لمختلف جهات الدولة في فاتورة موحدة بدلاً من تعدد الجهات التي تقوم بتحصيل الرسوم، بما ينعكس إيجابياً على الموازنة العامة للدولة.

وأضاف أن قناة السويس تخطط لتطبيق نظام الدفع الإلكتروني بالتزامن مع بدء تطبيق الفاتورة الشاملة، وذلك بديلاً عن الشيكات الواردة من التوكيلات الملاحية لضمان تدفق النقد الأجنبي مباشرة من الخارج إلى البنك المركزي، دون الحاجة للحصول على النقد الأجنبي من السوق المصري.

 

36 معدية و3 كباري عائمة و4 أنفاق أرضية

وأشار مميش إلى ربط ضفتي القناة في محافظات القناة الثلاث لتسهيل انتقال المواطنين وخدمة مشروعات التنمية بالمنطقة، من خلال إنشاء مجموعة من الكباري العائمة وأنفاق قناة السويس وتشغيل محاور العبور لسيناء بالمعديات وعددها 36 معدية تعمل على 8 محاور بطول القناة تتضمن 13 معدية جديدة منها 7 معديات بحمولة 320 طناً و6 معديات بحمولة 210 أطنان وتحديث وتطوير نفق الشهيد أحمد حمدى أسفل القناة فى الكيلو متر 142.5 بالسويس وإنشاء كوبري النصر العائم ببورسعيد لربط مدينتي بورسعيد وبورفؤاد، وكوبري الشهيد أحمد المنسي بمنطقة نمرة 6 بالإسماعيلية، وكوبري الشهيد أبانوب صابر بالقنطرة شرق، وجاري استكمال مشروع الكباري العائمة بإنشاء كوبريين عائمين في سرابيوم بمنطقة الشط بالسويس، وإنشاء 4 أنفاق أسفل قناة السويس بعمق 30 متراً من سطح القناة، منها 2 بالإسماعيلية و2 ببورسعيد لربط سيناء بالوادى، تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة والمقرر افتتاحها خلال الأشهر المقبلة.

وأكد البدء فى إنشاء نفق جديد بمدينة السويس لتخفيف العبء على نفق الشهيد أحمد حمدي وتيسير حركة عبور

السيارات والبضائع من وإلى وسط وجنوب سيناء، ويبلغ طول النفق 3200 متر، وتنفذه الهيئة الهندسية وتتولى هيئة قناة السويس إدارته، فضلا عن افتتاح المرحلة الأولى والثانية من مشروع الاستزراع السمكي لتوفير أسماك عالية الجودة للسوق المحلي والتصدير للأسواق الخارجية من خلال شركة قناة السويس للاستزراع السمكي.

وتابع بتحديث أسطول الهيئة بمعدات وسفن خدمات متطورة مثل سفينة الخدمات متعددة الاستخدامات «أحمد فاضل» التى بدأت عملها بالفعل في حقل ظهر بالبحر المتوسط بعد التعاقد مع شركة بتروبيل لمدة عامين، اعتباراً من بداية يونيه الجارى، ومشاركة كراكات الهيئة في عدة مشروعات قومية منها مشروع تطوير ميناء شرق بورسعيد ومشروع تكريك بوغاز دمياط ومشروع تكريك ميناء جرجوب ومشروع تطهير بحيرة المنزلة- والمشاركة في مشروع إحياء النقل النهري بالتعاون مع وزارة النقل لتخفيف الكثافة المرورية وتقليل معدلات استهلاك المحروقات عن طريق تجهيز مجرى نهر النيل بالمساعدات الملاحية المصنعة بهيئة قناة السويس، وتنفيذ أعمال التكريك التي تؤمن مرور وحدات بحرية داخل مجرى النيل وإنشاء عدد من المعديات والكباري العائمة التى تسهل الحركة بين ضفتي النهر.

وأضاف: بانتهاء شركة الأعمال الهندسية البورسعيدية «إحدى الشركات التابعة للهيئة» من بناء 12 سفينة صيد كمرحلة أولى تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بتوفير فرص عمل للشباب ودعم الاقتصاد المصري، فضلاً عن تطوير الشركات والترسانات التابعة للهيئة ورفع كفاءتها بإضافة أنشطة عمل جديدة، للمشاركة فى مخطط التنمية بمنطقة القناة.

 

«116» مشروعاً بالمنطقة الجنوبية

وذكر مميش تدشين شركة التحدي المساهمة المصرية بالتعاون بين شركة القناة لأعمال الموانئ والمشروعات الكبرى وشركة الجرافات البحرية الإماراتية للتوسع في أعمال التكريك اللازمة لتطوير الموانئ المصرية، وسد الاحتياجات الإقليمية في مجال التكريك، ومن بينها مشروع تكريك ميناء جرجوب وتطهير بحيرة المنزلة وعقد شراكات داخلية بين شركات الهيئة. وحول مشروعات المنطقة الاقتصادية لقناة السويس على تحقيق خطوات جادة على أرض الواقع من خلال تجهيز مشروعات البنية التحتية اللازمة وإصدار قانون الاستثمار الجديد وإقامة مراكز فنية متطورة وبلغ عدد المشروعات القائمة بالمنطقة الصناعية بالعين السخنة 116 مشروعا صناعيا، فضلا عن حل مشكلات 25 مستثمراً بالتعاون مع وزارة الاستثمار ولجنة فض المنازعات.

وقال مميش إن الهيئة الاقتصادية استحدثت آلية تسويقية جديدة تمثلت في إعداد ثلاث خرائط استثمارية تفصيلية لكل من منطقة شرق بورسعيد شمالاً، ومنطقة القنطرة غرب، ومنطقة السخنة جنوباً، تتضمن كل خريطة منها طبيعة الاستثمار والصناعات المتاحة والمساحات المتوفرة، وتم اعتمادها ضمن الخريطة الاستثمارية الشاملة لمصر ونشرها على الموقع الرسمي لوزارة الاستثمار، بجانب إنشاء أرصفة بحرية بميناء شرق بورسعيد بطول 5 كيلو مترات خلال العام الجاري، وتطوير البنية التحتية للمناطق الصناعية، وتزويدها بالكهرباء والاتصالات ومد الطرق وإنشاء محطات الصرف الصحي والصناعي، وأعمال تحسين التربة، وتتضمن تلك الأعمال تطوير16 كليو مترا مربعا بالمنطقة الصناعية بشرق بورسعيد تمهيداً لتخصيصها للصناعات الخفيفة والمتوسطة، فيما يتم تطوير 5 كيلو مترات أخرى سيتم تخصيصها لصناعات القيمة المضافة واللوجستيات.

وأضاف مميش أن أعمال البنية التحتية لمنطقة القنطرة غرب بالإسماعيلية تضمنت تطوير 11.5 كيلو متر لإقامة الصناعات الصغيرة والمتوسطة وصناعة الحاصلات الزراعية والغذائية، وجارى تطوير وتوصيل المرافق للمرحلة الأولى من وادي التكنولوجيا بالإسماعيلية

على مساحة 215 فدانا لإنشاء صناعات عالية التقنية.

 

شركة موانئ دبي

وأشار مميش إلى التعاقد مع شركة موانئ دبي العالمية لتنمية وتطوير 96 كيلو مترا بالعين السخنة، وتطوير ميناء العين السخنة كميناء محوري متعدد الأغراض يجعل المنطقة مركز لتداول الحاويات والمواد البترولية بالبحر الأحمر، وربطها بشبكة مرافق وطرق ونقل جماعي بما يتكامل مع المناطق الصناعية والعمرانية واللوجستية، وتوفير فرص عمل تتراوح ما بين 400 ألف إلى 500 ألف فرصة عمل بإجمالي استثمارات للمرحلة الأولى تقدر بنحوـ 6 مليارات دولار، والتعاقد مع شركة شرق بورسعيد للتنمية المتكاملة كمطور صناعي لتنمية 16 كيلو متر خلال 10 أعوام باستثمارات قدرها 4 مليارات دولار توفر 300 ألف فرص عمل، والاتفاق مع شركة سيمنز العالمية لإنشاء مراكز تدريب متقدمة للعمالة الفنية المصرية بهدف تقديم الدعم اللازم لإنشاء وتشغيل مركز التدريب الفني بالعين بالسخنة والمعاونة في عقد بروتوكولات تعاون مع مراكز التدريب، ورفع كفاءة وتطوير بعض المدارس الفنية ومراكز التدريب المهني في منطقة قناة السويس، وإنشاء مراكز تدريب فنية في بورسعيد والإسماعيلية على غرار مركز التدريب الفني الجاري إنشاؤه في منطقة العين السخنة، وتابع مميش بتوقيع 6عقود جديدة مع مستثمرين ما بين مطورين مصريين وأجانب، لتطوير وتنمية المنطقتين الشمالية والجنوبية للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

كما تم توقيع بروتوكول تعاون بين المنطقة الاقتصادية لقناة السويس وشركة أجيليتي الرائدة في مجال تقديم الخدمات اللوجيستية عالمياً، لإنشاء مركز لوجيستي عالمي في منطقة شرق بورسعيد لتعزيز استيراد وتخزين المواد الخام وتصدير وتوزيع البضائع الوسيطة والنهائية، وتوقيع اتفاقية إطارية لإنشاء المنطقة الروسية بالمنطقة الصناعية بشرق بورسعيد على 3 مراحل تبلغ مساحة المرحلة الأولى منهم 5.5 مليون متر والتفاوض مع شركتيّ «CMA CGM- PSA» لاستغلال 1200 متر من الرصيف البحري بميناء شرق بورسعيد في إنشاء محطة حاويات

وشهد المؤتمر حضور عدد من رؤساء تحرير الصحف القومية والحزبية والمستقلة ووممثلين عن وكالات الانباء العالمية والقنوات الفضائية.

ورافق مميش الحضور في جولة بالقناة الجديدة ومشروعات المزارع السمكية ومشروع أنفاق قناة السويس للوصول لحجم الاعمال التي تم بالمشروع.

 

توقيع عقود مع 4 شركات صينية بتكلفة استثمارية 980 مليون دولار

قال الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس ورئيس الهيئة الاقتصادية لتنمية منطقة قناة السويس إن الهيئة الإقتصادية  تعمل حالياً على إنهاء المفاوضات  النهائية مع عدد 2 مطورين صناعيين أحدهما  مطور محلي والثاني مطور هندي للتنمية وتطوير مساحة 20 كم2 جنوب قناة السويس بتكلفة استثمارية جارى العمل على تقديرها وفرص عمل ما بني 500 ألف إلى 700 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، بالإضافة إلى عقد امتياز حملطة الصب اجلاف مع إحدى الشركات المصرية إلنشاء وإدارة ً

وأكد أنه جار العمل لتشغيل وصيانة وإعادة تسليم ميناء الأدبية  بتكلفة استثمارية 5 مليارات جنيه مصري وبطاقة إنتاجية 5.7 مليون طن سنويا .

وتابع مميش أنه من المخطط  توقيع العقود النهائية لعدد 4 شركات صينية على مساحة تقدر بـ5.1 كم2 في صناعة الغزل والنسيج والملابس الجاهزة ، ومواد البناء، بالإضافة إلى شركة فى  يف مجال البتروكيماويات علي مساحة 750 ألف متر مربع بتكلف استثمارية 980 مليون دولار.

وأضاف أنه جار التفاوض مع شركة  a3 cairo  لإنشاء محطة متعددة الأغراض مع  ميناء  شرق بورسعيد رصيف بطول 500 متر وساحة تداول 270 ألف متر مربع وجاري دراسة والتفاوض لإعداد محطة الـ RORO محطة دحرجة سيارات ومركبات بميناء  شرق بورسعيد، لتشغيل وإنشاء محطة بطول رصيف 600 متر وساحة 270 ألف متر مربع مع أفضل مشغلي الرورو فى  العالم.

واشار إلى إنه حالياً بميناء غرب بورسعيد حيث يتم استخدام وتشغيل رصيف وساحات تداول للخدمات البحرية، كما تم الاتفاق مع شركة إيني الإيطالية على تجديد التراخيص لتشغيل واستخدام رصيف بطول 139 مترا وساحات بالميناء  9000 متر مربع، وذلك لاستغلالها فى  عمليات نقل المواد  البترولية ومعدات الحفر  وتزويد السفن العاملة مع الشركة بالوقود لخدمة عمليات استخراج الغاز بحقل ظهر.

واكد ان الهيئة الاقتصادية نجحت خلال الفترة الاخيرة في تسوية 26 مسألة معلقة مع مستثمرين محلية واجنبية للعمل بمنطقة التنمية شمال وجنوب قناة السويس.

وقال  مميش انه تم توقيع  عقد إنشاء أكبر مجمع للبتروكيماويات  في الشرق الأوسط  بالمنطقة  الاقتصادية  لقناة السويس بالعين  السخنة بإستثمارات 10.9 مليار دولار ويقام على مساحة 5 ملايين متر مربع ويتـكون المشروع  من وحدة عمالقة لتكسير بطاقة أربعة ملايين طن سنويا، وثالث خطوط الإنتاج البولي إيثيلني بدرجات مختلفة، وخط الانتاج البيوتادين والبنزين، بالإضافة إلى خطي إنتاج البولي بروبيلني بطاقة إجمالية 4 ملايين طن من المنتجات البترولية والبتروكيماوية.