رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مدبولي: تطوير كورنيش النيل وتنفيذ ممشى أهل مصر وتحديد الدفعة الأولى لبرنامج الطروحات

متابعات

الاثنين, 06 أغسطس 2018 19:50
مدبولي: تطوير كورنيش النيل وتنفيذ ممشى أهل مصر وتحديد الدفعة الأولى لبرنامج الطروحاتالدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء

كتب - عبدالرحيم أبوشامة:

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً لبدء خطوات تطوير كورنيش النيل.

وأكد «مدبولى» أن هناك اهتماماً كبيراً من الرئيس عبدالفتاح السيسي، بتطوير كورنيش النيل، وتوجيهات بأن تكون هناك تصميمات عالمية لتطوير مسار الكورنيش.. مضيفاً: نهر النيل يستحق، ومصر تستحق.

وأضاف رئيس مجلس الوزراء: هدفنا صنع واجهة حضارية، مع توحيد جهة الادارة والتنفيذ، مطالباً بأن يكون هناك اتفاق قريباً على تصور تصميمى كامل لمسار الكورنيش، للبدء فى التنفيذ على الفور.

حضر الاجتماع الدكتور محمد عبدالعاطى وزير الموارد المائية والرى والدكتور عاصم الجزار نائب وزير الاسكان للتنمية رئيس هيئة التخطيط العمراني.

وأشار مدبولى إلى ضرورة أن يتم أيضاً وضع تصور لكيفية إدارة المشروع، بعد الانتهاء من تنفيذه، مع توفير مساحات للاستثمار حين وضع مخطط التطوير.

واستعرض الاجتماع عدداً من المواقع المقترحة لتنفيذ ممشى «أهل مصر»، والتى تضم

نحو 32 موقعاً، بالبرين الشرقى والغربى لنهر النيل، يمكن البدء بها، وطالب رئيس الوزراء بتقديم تصور متكامل للتطوير، متضمناً تكلفة التنفيذ، وطريقة إدارة المشروع.

من ناحية أخرى تابع رئيس مجلس الوزراء، وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، فى لقاء مع هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، الموقف التنفيذى لعدد من ملفات عمل الوزارة، وفى مقدمتها ملف برنامج الطروحات الحكومية لأسهم عدد من الشركات العامة فى البورصة المصرية، حيث أوضح الوزير أنه قد تم تحديد الشركات التى سيتم طرح أسهمها كدفعة أولى ضمن برنامج الطروحات، وكذا الحصص المخطط بيعها من كل جهة.

كما أكد وزير قطاع الأعمال العام أنه تجرى حالياً إعادة فرز الشركات التابعة للقطاع، للوصول الى تصنيف

يعكس قدراتها التنافسية، وفرص استمرارها وتشغيلها دون استنزاف موارد الدولة، لافتاً إلى أن مجالس إدارات الشركات القابضة انتهت من عمل دراسة متكاملة، وفق منهج SWOT لتقييم الفرص والتحديات، فيما يتعلق بالشركات تحت الإدارة، مشيراً إلى أن الأسبوع الجارى سيشهد تخصيص يوم كامل لكل شركة قابضة لمناقشة الدراسة الخاصة بها، تمهيداً لوضع الخطط الاستراتيجية لها.

وأضاف «توفيق»: إن وزارته تشارك ضمن خطة اصلاح منظومة الأقطان وقطع الغزل والنسيج والملابس إلى جانب وزارتى الزراعة، والصناعة، حيث تسهم وزارة قطاع الأعمال العام فى تحديث خطوط ومعدات الشركة المصرية لكبس القطن التى تقوم بعملية التبخير، بما يحسن كفاءة التشغيل، ويختصر وقت التبخير، خاصة مع توقع زيادة الطلب.

وأضاف أنه تم البدء فعلاً فى خطة تطوير المحالج بتكلفة تقديرية مليار جنيه مع تقليص العدد من 25 محلجاً الى 11 محلجاً تابعة لشركات الحليج الثلاث التابعة للشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج، وسوف ينتج عن تقليص الأعداد توفير عدد كبير من الأراضى غير المستغلة التى من المتوقع التصرف فيها بما يحقق حصيلة تخصص بالكامل لعملية الهيكلة الفنية.

خبر فى صورة