باريس وبرلين يقترحان إنشاء حكومة لمنطقة اليورو

مال وأعمال

الثلاثاء, 16 أغسطس 2011 23:30
باريس- ا ف ب:

أعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي والمستشارة الألمانية انجيلا ميركل اليوم الثلاثاء في باريس في ختام قمة ثنائية كانت موضع ترقب كبير في الأسواق أن فرنسا وألمانيا ستقترحان على شركائهما الأوروبيين إنشاء حكومة حقيقية لمنطقة اليورو وفرض ضريبة على المعاملات المالية.

وأوضح ساركوزي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع ميركل انهما يقترحان أن تكون هذه الحكومة الاقتصادية الجديدة التي تعين لسنتين ونصف سنة وتجتمع مرتين في السنة، برئاسة الرئيس الحالي للاتحاد الأوروبي هيرمان فان رومبوي.

وقال الرئيس الفرنسي مبديا ارتياحه إننا نتجه

إلى اندماج اقتصادي معزز في منطقة اليورو، وذلك بعدما أدى انعدام التنسيق بين الدول التي تعتمد العملة الأوروبية المشتركة إلى بلبلة شديدة في الأسواق في الفترة الأخيرة.

من جهة اخرى ستقترح باريس وبرلين ان تقر الدول ال17 الاعضاء في منطقة اليورو قبل صيف 2012 قاعدة تقضي بتصحيح ميزانياتها، وهي قاعدة متبعة في المانيا ويجري اقرارها في فرنسا.

وستسمح هذه القاعدة الذهبية بتخفيض العجز الهائل في الميزانيات العامة الذي

تتسبب بالازمة التي تشهدها منطقة اليورو منذ اشهر.

كما افاد ساركوزي ان وزيري المالية الالماني والفرنسي سيطرحان على طاولة الهيئات الاوروبية اقتراحا مشتركا اعتبارا من سبتمبر المقبل ينص على فرض ضريبة على المعاملات المالية، فيما اعتبرت ميركل هذه الضريبة ضرورة واضحة.

وكانت تصريحات زعيمي اقوى اقتصادين في منطقة اليورو تنتظر بترقب شديد في الاسواق وسط المخاوف الناجمة عن ازمة الديون وبعد صدور ارقام مخيبة للامل كشفت عن تباطؤ النمو في المنطقة.

وعلى صعيد اخر اعرب كلا ساركوزي وميركل عن معارضتهما لاصدار سندات اوروبية تحل محل سندات الخزينة الوطنية التي تصدرها كل دولة، وفق اجراء اقترحته عدة دول اخرى وكذلك المفوضية الاوروبية سعيا لطمأنة الاسواق.

أهم الاخبار