بورصات أوروبا تفتح على ارتفاع قوي

مال وأعمال

الاثنين, 15 أغسطس 2011 13:40
لندن - أ ش أ:

ارتفعت معظم مؤشرات البورصات الاوروبية فى بداية تعاملات اليوم الاثنين بعد تراجع لمدة 3 أسابيع فى أعقاب التقارير التى أشارت إلى أن

معدل النموالاقتصادي فى اليابان تراجع بأقل من المتوقع والتحسن الملحوظ فى مبيعات التجزئة الامريكية والأداء القوي لأسهم عدد من الشركات الكبرى والاستقرار النسبي للأسواق الدولية.

فقد ارتفعت أسهم مؤسسة "هوتشتيف" الالمانية العاملة فى مجال التشييد بنحو 6ر3 فى المائة، عقب اعلان توقعاتها بشأن الأرباح، بينما زادت أسهم شركة "اكردريلنج"التى يمتلكها الملياردير كيل روكي بنحو 96 فى المائة لتصل الى 3ر26 كورونا عقب عزم إحدى المؤسسات التابعة التقدم بعرض الشراء لإحدى الشركات النرويجية.

وزادت أسهم شركة "بي اتش بي بلتون "-التى تعد أكبر شركة تعدين فى العالم- بنسبة 1ر1 فى المائة كماوارتفعت أسهم شركة "ريتنتو" بنسبة 2ر1 فى المائة فى بورصة لندن للمعادن.

فى المقابل تراجعت أسهم شركة "مايكل بيج انترناشونال" بنحو 14 فى المائة عقب إعلان الشركة عن انخفاض معدل نمو أرباحها.

 وارتفع مؤشر "داو جونز ستوكس 600"، الذي يقيس أداء أنشط 600 شركة بأوروبا، بنسبة 3ر0 في المائة مسجلا 26ر238 نقطة، وفى بورصة لندن عوضت أسهم 14 شركة خسائرها بينما زاد مؤشر استاندر اند بورز بنسبة

5ر0 فى المائة.

وأوضح المحلل المالي جميس بيفان أن المستثمرين تتوفر لديهم فرصا جيدة لشراء الأسهم خاصة الدفاعية وإعادة الهيكلة الصناعية، منوها ان التوقعات المتعلقة بحدوث تراجع اقتصادي فى منطقة اليورو لن يؤثر بدرجة كبيرة على اداء البورصات الآسيوية فى الايام القادمة. وساهم الحظر الذى فرضته فرنسا وإسبانيا وايطاليا وبلجيكا على آلية البيع على المكشوف فى عودة الاستقرار إلى الاسواق.

ومن جهة أخرى ساهم تراجع الفرنك السويسري فى دعم الصادرات السويسرية فى السوق الدولية وسط توقعات بشأن تبني الحكومة السويسرية لإجراءات لكبح الارتفاع الملحوظ فى سعر العملة المحلية.

وكان الفرنك السويسري قد تراجع أمام الدولار لليوم الرابع على التوالي عقب الانباء الصحفية التى ترددت بشأن المباحثات المكثفة التى تجريها الحكومة مع البنك المركزي السويسري بشأن سبل خفض قيمة العملة.

أهم الاخبار