ساويرس: عامان لإنهاء كبوة الاقتصاد

مال وأعمال

الاثنين, 15 أغسطس 2011 12:08
الكويت - أ ش أ:

أعرب رجل الأعمال نجيب ساويرس عن تفاوله بمستقبل مصر.. وقال إنها تحتاج الى عامين للخروج من كبوتها الاقتصادية والعودة الى المسار الصحيح.

وقال ساويرس لصحيفة "الرأى" الكويتية اليوم الاثنين إنه إذا تم تنظيم انتخابات حرة نزيهة دون تدخل أو تزوير لإرادة الشعب ودون تأثير على الناخب بطرق ملتوية سواء في الانتخابات التشريعية أو الرئاسية، وتحولت مصر إلى دولة يديرها مدنيون ويذهب الجيش إلى مهمته الاساسية في الدفاع عن الوطن ويترك الساحة للسلطة المنتخبة شرعيا وديمقراطيا، فهذه ستكون خطوة فى

رحلة الألف ميل.

وأوضح ساويرس أن الثورة عندما بدأت لم تقودها قوة محددة بل كانت ثورة شعبية بالفعل ، فكان المسلم يصلي والمسيحي يحمي ظهره والعكس، والعامل والفلاح والمثقف والفنان والغني والفقير من جميع الطوائف، لكن قوى شبابية ومنفتحة انسحبت وتصدرت الموقف قوى متطرفة، تريد أن تجعل من مصر دولة دينية ولا ترضى ان تكون مصر دولة مدنية يعيش فيها الرجل والمرأة متساويان في الحقوق، وكذلك المسلم

والمسيحي ، وتكفل حرية الرأي وصيانة الحقوق وتعامل فيها جميع فئات المجتمع على قدر واحد من المساواة والعدل.

وعن أداء الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء الحالى..أوضح ساويرس انه ليس من العدل أن نقارن بين الفترة الانتقالية والفترات العادية، فهذه الفترة الحالية تحتاج إلى " سوبر مان "، وإلى شخص يستطيع أن يرضي الطوائف المتنافرة، وعندما يحسم صندوق الانتخاب الاتجاه السياسي والحزب الذي من المفترض أن يقود الانتخابات ستكون مهمة رئيس الوزراء أسهل مليون مرة مقارنة بالوضع الحالي، لكن في ظل تنازع جميع القوى اليمين واليسار المتطرف والمعتدل الليبرالي والمنغلق فكيف يتسنى لأي شخص في ظل الظروف الراهنة أن يحقق الهدف كما ينبغي.

أهم الاخبار