رئيس بنك القاهرة: لن نسمح بعودة قروض التليفون؟!

مال وأعمال

الأحد, 14 أغسطس 2011 19:00
أجرت الحوار - ميرفت السيد:

اكد محمد كفافي رئيس بنك القاهرة، أنه لن يسمح بعودة القروض السياسية أو قروض التليفون، وأضاف ان عملية بيع البنك في يد وزارة المالية وبنك مصر.

 وأوضح في حواره مع الوفد أنه احتفظ ببعض المستشارين لسد عجز موظفي المعاش المبكر.

وأشار إلي أن تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة ضرورة لدفع عجلة الانتاج والي نص الحوار:

< ماهو وضع المصارف والبنوك بعد ثورة 25 يناير ؟

- بعد الثورة توقفت عجلة الانتاج لفترة، ودخلت فيها مطالب فئوية في جميع القطاعات، وهناك بعض القطاعات تأثرت، لأن عجلة الانتاج توقفت أثناء الثورة ولأن أصحاب المطالب لم يفرقوا بين مطالبهم أو تعطل الشغل، وأتذكر هنا جملة للعظيمة أم كلثوم «دوس علي كل الصعب يهون»، فالناس لا تفرق بين الاعتصام والتظاهر ويجب أن تتم الاعتصامات والمظاهرات بعد انتهاء مواعيد العمل الرسمية وهو ما أثر علي القطاع الانتاجي.

< لماذا لم تقم وزارة المالية بشراء البنك؟

النقل سيتم إذا تم الاتفاق مع المالية وبنك مصر المالك لبنك القاهرة، وننتظر كيفية تسعير البنك.

حجم الودائع في القطاع المصرفي بلغ تريليون جنيه تقريباً، حصتنا السوقية في القطاع المصرفي 458 مليار دولار، ولما كانت 6 بنوك قطاع عام. كانت الحصة السوقية

53٪ في توقيت ميزانية 650 مليار ودائع، 350 مليار قروضا، يعني انها عملية نسبية لكن حجم السوق اختلف واصبح اكبر ونسبة 47٪ هي اكبر من 53٪.

< هل هناك تنافس بين القاهرة وصندوق التنمية الاجتماعي باعتبار أن محور العمل واحد وهو المشروعات الصغيرة والمتوسطة؟

يوجد تنافس بيننا وبين الصندوق، لأن البلد محتاج هذه المشروعات، وقع بنك القاهرة مع الصندوق اتفاقا بـ 155 مليون جنيه.

< هل هناك شراكة بين بنك  القاهرة وبنوك أجنبية؟

إننا ملكية خاصة للدولة ولا يوجد لدينا طرح، ونحن بالفعل نعمل مع بعض البنوك الأجنبية في القروض المشتركة والي مجموعة بنوك مصرية وأجنبية ولدينا مراسلون في الخارج اكثر من مائة مراسل خارجي ونشتغل عن طريقهم في الاعتمادات المستندية وخطابات الضمان العالمية.

< ما هو دور بنك القاهرة في مشروعات التمويل العقاري؟

عندنا دراسات في التمويل العقاري وبدأنا في أعمال محدودة مثل مشروع المطوريين العقاريين الموجود في مدينة 6 أكتوبر لدينا نحو 800 أو 900 مليون جنيه.

< شهد البنك في فترة أحداث الثورة مظاهرات

عنيفة ومطالب فئوية متعددة استمرت لفترات طويلة كيف تم احتواء الأزمة؟

انتهت بالفعل الأزمة الآن وحاولنا تقريب وجهات النظر بين جميع الطلبات، حيث مطالب بزيادة الرواتب ودعم لصندوق العاملين والمعاشات وهذه الامور كلها كانت موجودة بالفعل، ولكن كانت هناك طلبات بالزيادة، وتم بالفعل زيادة 25٪ خلال فبراير الماضي و 15٪ زيادة علي الراتب الأساسي خلال ابريل وأيضاً 7٪ خلال الشهر الجاري مع الراتب الاساسي وهذه علاوة سنوية. وأصبح بذلك متوسط الأجر هو مجموع الأجور علي عدد العاملين، ومنها نستنتج أن دخل العامل بغض النظر عن مستواه الداخلي يصل إلي 80 ألف جنيه في السنة.

< هناك اتهام موجه للبنك يأنه يحتفظ بعدد من المستشارين وبرواتب ضخمة.. حقيقة الأمر ما هي؟

نعم أحتفظ ببعض المستشارين وهم من تجاوزا السن القانونية ولكن هذه الفئة عددهم أربعة فقط استفيد من خبراتهم وباقي المائة وهم أصحاب خبرات مصرفية من أعمار مختلفة وهؤلاء كانوا موجودين ببنوك قطاع خاص قبل مجيئهم لبنك القاهرة ومثلي انا جئت ايضا من بنك قطاع خاص واصبحت مسئولاً في بنك القاهرة فهذه ليست القضية.

< ما هي الضمانات لعدم عودة القرض السياسي في البنوك العامة؟

لا عودة للقرض السياسي أو القروض بالتليفون هناك إدارة مخاطر الائتمان المسئولة عن ضمانات القروض وتقوم بمراجعة ذلك علي مدير التسويق وتتابع السيولة والتدفقات الدولية والضمانات النقدية.

< ما هي أول منحة حصل عليها بنك القاهرة من الخارج؟

أول منحة من المملكة العربية السعودية وقيمتها 400 مليون دولار والمفروض أن تكون قد وصلت مصر.

أهم الاخبار