الصين تدعو لإعادة الثقة للأسواق المالية

مال وأعمال

الثلاثاء, 09 أغسطس 2011 15:17
بكين (ا ف ب):

دعت الصين الدول المعنية بمشاكل الديون والعجز الى تبني سياسات "مالية ونقدية عملية ومسئولة" لاعادة الثقة الى الاسواق.

وجاءت الدعوة في تصريح لرئيس الوزراء الصيني وين جياباو اليوم الثلاثاء في اول رد فعل صيني على ازمة الديون السيادية التي عصفت ببورصات العالم.

وجاء ذلك بينما سادت حالة من الفزع اليوم فى الاسواق العالمية خشية وقوع الاقتصاد الامريكي في حالة كساد جديدة بعد خفض التصنيف الائتماني الامريكي من جانب مؤسسة ستاندرز اند

بورز وخشية اتساع نطاق ازمة ديون منطقة اليورو.

وقال وين خلال اجتماع حكومي نقلت مجرياته على موقع حكومي "يتعين ان يبذل المجتمع الدولي مزيدا من الجهد لتعزيز التواصل والتعاون على الصعيد الاقتصادي الكلي".

واضاف: "على البلدان المعنية انتهاج سياسات نقدية ومالية عملية ومسئولة بهدف خفض العجز وايجاد حلول لمشكلات الدين ومن ثم ضمان استقرار الاسواق المالية والحفاظ على ثقة المستثمرين

الدوليين".

كما اعرب رئيس الوزراء الصيني عن دعمه للبيان الذي اقره أمس وزراء مالية وحكام البنوك المركزية لبلدان مجموعة العشرين الذين اعلنوا عن استعدادهم للعمل سويا لتعزيز استقرار الاسواق المالية وحماية النمو.

وتعد الصين الدائن الاكبر للولايات المتحدة وقد حثت خلال الايام الماضية واشنطن على ضبط انفاقها محذرة من مضي البنك المركزي الصيني قدما في تنويع استثماراته بمواجهة المخاوف المتعلقة بالدولار كعملة قياس عالمي.

وقالت أمس صحيفة الشعب اليومية الصينية، الناطقة باسم الحزب الشيوعي الصيني إن الولايات المتحدة واوروبا يهددان التعافي الاقتصادي العالمي "بعدم الاضطلاع بمسئولياتهم" ازاء ازمة الديون المستحقة على حكومات دولهم.

أهم الاخبار