"البرعي": 47% تراجعاً في فرص العمل بعد الثورة

مال وأعمال

الجمعة, 05 أغسطس 2011 13:35
الإسكندرية - شيرين طاهر:

اعترف  الدكتور أحمد البرعى وزير القوى العاملة بعدم وجود أى خطة لدي الحكومة لمواجهة الهجرة غير الشرعية أو الحد منها لافتاً إلى أن الحل الوحيد هو فتح فرص عمل بالداخل  للشباب حتى لا يبحثون عنها في الخارج بطرق غير شرعية, وقال إن  النصائح لن تجنى ثمارها مع الفقر !

وأعلن البرعى على هامش الندوة التي نظمتها الغرفة التجارية  بالإسكندرية.  لمناقشة الحد الأدنى للأجور, أن فرصة العمل هذا العام مقارنة بالعام الماضي تراجعت بنسبة 47 % بعد الثورة والاعتصامات المستمرة .

 لافتاً إلى أن وزارة  القوى العمل قد تهيئ الشاب للعمل وتقوم على تدريبه وتعرض عليه

فرص العمل ولكن خلق فرصة جيده للعمل هو بيد الاستثمار التي تراجعت إحصائياته بسبب توقف عجلة الإنتاج .

وأوضح "البرعى "أن العمالة المصرية في ليبيا بدأت تعود مرة أخرى  إليها وان أصحاب العمال هناك اعتبروا المصريين فى إجازة مؤقتة, مشيراً إلى عدم وجود أى مشاكل تواجه المصريين العاملين فى الدول التى تحدث بها ثورات الآن, كما لا توجد مشكلة لدى العمالة المصرية فى السعودية أو أى من الدول بسبب محاكمة مبارك .

 وعن الحوالة الصفراء أكد تحويل أموال فى

القريب العاجل للمصريين بعد اجتماع مع وفد عراقى للتفاهم حول صياغة مصرية .

وأكد البرعى أن الحكومة تتجة للاقتصاد الحر ولا رجعة عنه وأهدافها  تحقيق العدالة الاجتماعية والانتباه لشعار الثورة  وهو حرية - ديمقراطية - عدالة اجتماعية معترفاً بأن الحكومة المصرية أهملت عنصر التنمية البشرية لسنوات عديدة بما  يترتب عليه ضرر لأصحاب الإعمال .

أكد  البرعى  ضرورة اهتمام الحكومة بتدريب العامل و ورعايته صحياً, وتعليمياً  لزيادة الإنتاج  وقال "لابد أن نعترف بحق صاحب العمل وسلطته التنظيمية مع الاعتراف بحقوق العمال قائلاً " إن السبيل الوحيد لكى نتعايش سلمياً ان يأخذ كل ذى حق حقه ".

أكد "البرعى " ان الحكومة وحدها لن تأخذ قرار اً منفرداً,  ولن يصدر قرار إلا باستشارة أصحاب الشأن بمفاهيم عامة  مطالباً باستغلال الثورة السياسية لعمل ثورة اجتماعية .

أهم الاخبار