رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تراجع البورصات الأوروبية

مال وأعمال

الجمعة, 05 أغسطس 2011 12:13
باريس - أ ف ب:

سجلت البورصات الاوروبية تراجعا جديدا عند بدء المداولات اليوم الجمعة وسط أجواء من الهلع نتيجة توقعات مقلقة للاقتصاد العالمي ومخاوف من انتشار عدوى ازمة الديون في منطقة اليورو.

وبلغ التراجع نسبة 3,77% في لندن و1,14% في باريس و2,08% في فرانكفورت و3,31% في ميلانو و1,47% في مدريد. اما البورصة السويسرية فتراجعت 1,59%.

وسجل توجه مماثل في الاسواق الآسيوية ولا سيما في طوكيو حيث وصل التراجع الى 3,72% اليوم الجمعة.

وبعد اسبوع من الضغوط والترقب تراجعت الاسواق المالية نتيجة تفاقم المخاطر بشأن

وضع الاقتصاد العالمي.

وكانت وول ستريت قد سجلت تراجعا كبيرا الخميس إذ خسر مؤشر داو جونز 4,31% متدنيا الى المستوى الذي كان عليه في ديسمبر فيما تراجع مؤشر ناسداك 5,08%.

وقال كاميرون بيكوك المحلل لدى شركة ايه جي ماركتس إن البورصات "في حالة من الهلع المطلق" وهي "لا تحظى بأي دعم تقريبا، ولو ان الاسهم باتت الآن متدنية الاسعار الى حد كبير".

ولم يتمكن البنك المركزي الاوروبي الذي

قرر إعادة شراء الدين في الاسواق من وقف تراجع البورصات الخميس بالرغم من إبدائه تصميما كبيرا على التصدي للازمة.

وفيما عكست آخر المؤشرات الصادرة في الولايات المتحدة ضعف نمو القوة الاقتصادية الاولى في العالم مثيرة مخاوف المستثمرين، تترقب الاسواق بقلق صدور ارقام الوظائف الامريكية لشهر يوليو المقرر اعلانها اليوم.

وقال بيكوك إن "الاسواق سترى ما اذا كانت هناك بين هذه الارقام بارقة امل تسمح بالنهوض مجددا".

وبلغت علاوات المخاطر المفروضة على اسبانيا وايطاليا في سوق الديون صباح الجمعة اعلى مستوى تاريخي يسجل بالمقارنة مع المانيا، الدولة المرجعية في منطقة اليورو، على خلفية مخاوف من انتقال ازمة الديون في منطقة اليورو الى هذين البلدين.

 

أهم الاخبار