"آبل" تملك سيولة نقدية أكثر من الحكومة الأمريكية

مال وأعمال

السبت, 30 يوليو 2011 18:04
نيويورك- الولايات المتحدة الأمريكية :

ربما يجدر بالحكومة الأمريكية، التي تعاني من ضائقة مالية، اقتحام عالم التكنولوجيا وبيع أجهزة ( آى باد)، بعدما تبين أن عملاق قطاع التقنية الأمريكي "آبل"، يمتلك سيولة نقدية أكثر من أرصدتها.

ووفقاً لآخر بيان صادر عن وزارة الخزانة الأمريكية، يصل حجم السيولة المالية للحكومة الأمريكية، التي تسعى جاهدة لتجنب التخلف عن سداد ديونها، إلى 73.8 مليار دولار، مقابل 76.2 مليار دولار نقداً وسندات مالية سوقية لـ"آبل"، وفق آخر تقرير مالي لقطب صناعة الكمبيوتر والبرمجيات الأمريكي.
وتنوء الولايات المتحدة تحت أعباء ديون بلغت 14.3 تريليون دولار .
ويضاف هذا التفوق على أقوى اقتصاد في العالم، إلى جملة انجازات عملاق صناعة التقنية المالي، التي تجاوز سعر السهم فيها 400 دولار، لتصبح أكبر شركة في العالم لصناعة الهواتف الذكية من حيث الحجم.
كما بلغ صافي دخل "آبل" خلال الربع الثاني من العام الحالي، 7.31 مليار دولار بزيادة قدرت بنحو 125 في المائة مقارنة بالعام الماضي.
وبلغ إجمالي أرصدة "آبل" في
المصارف 57 مليار دولار أمريكي، مما أثار التساؤلات بشأن ما ستفعله المؤسسة بهذه الأموال.
وكان الرئيس التنفيذي للشركة، ستيفن جوبز، قد صرح في وقت سابق، بأن "أبل" لا تقدم على عمليات استحواذ "خرقاء"، وبأن هناك المزيد من الفرص الاستراتيجية في المستقبل، ولا يبدو أن تقدم قرض قصير الأجل لـ"العم سام" من بين تلك الفرص.
ويشهد مجلس النواب الأمريكي خلافات بين الجمهوريين والديمقراطيين حول رفع سقف الدين العام.
وكان مجلس النواب قد أجاز خطة جون بوينر، رئيس المجلس، لرفع سقف الدين العام وخفض النفقات الحكومية، إلا أن الخطة قوبلت برفض الديمقراطيين في مجلس الشيوخ بـ59 صوتاً مقابل 41.

أهم الاخبار