رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

محللون: مصير البورصة بيد المليونية

مال وأعمال

الخميس, 28 يوليو 2011 15:18
القاهرة ـ (رويترز) :


تباينت اراء المحللين بشأن أداء السوق المصرية في الاسبوع المقبل لكنهم اتفقوا على تحكم مظاهرات غد الجمعة في تعاملات الاسبوع. وقال محمد عسران عضو مجلس ادارة شركة بايونيرز لتداول الاوراق المالية: "مظاهرات الجمعة هي التي ستحدد اتجاه تعاملات الاسبوع المقبل. أتوقع أن تنتهي بخير. ولذا أتوقع ارتفاع السوق وأحجام التداولات."

وقال عسران: "السيولة ستزيد الاسبوع المقبل مع حلول شهر رمضان وتقليل زمن التداولات."

وقالت البورصة المصرية: انه سيجري خفض عدد ساعات التداول الى ثلاث ساعات فقط من أربع ساعات في شهر رمضان الذي سيبدأ أول أغسطس.

وقال عيسى فتحي العضو المنتدب لشركة سوليدير لتداول الاوراق المالية: "تقليص ساعات التداول سيعمل على تنشيط التداولات خلال رمضان."

وأكد على أن المتعاملين "عاشوا أسبوعا صعبا ما بين أحداث العباسية السبت الماضي والدعوة لمظاهرات حاشدة غدا

الجمعة."

وفي ظل تصاعد الاحتجاجات تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة لثماني جلسات متتالية وسجل ثاني أقل قيمة تداولات منذ 23 مارس .

ويرى ابراهيم النمر رئيس قسم التحليل الفني بشركة نعيم للوساطة في الاوراق المالية أن أداء السوق في الاسبوع المقبل "سيكون مائلا للهبوط. أتوقع الاقتراب من مستوى الدعم الرئيسي عند 4800-4950 نقطة."

وتابع "أتوقع ارتداد المؤشر من مستوى الدعم الرئيسي الى مستويات المقاومة 5270-5600 نقطة."

وهبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية بنسبة 0.53 %اليوم الخميس ليختم معاملات الاسبوع خاسرا نحو 2.2 % عند 5022 نقطة.

وتراجعت القيمة السوقية نحو خمسة مليارات جنيه (840 مليون دولار) على مدار الاسبوع لتصل الى حوالي 383 مليار جنيه.

وتوقع محسن عادل المحلل المالي "اتجاها عرضيا للسوق مع الميل للصعود. واستمرار اتجاه المتعاملين الافراد نحو أسهم المضاربات. ولكن أتوقع استمرار نقص السيولة مع ترقب الاوضاع السياسية المتغيرة من يوم لآخر."

وأضاف أنه يتوقع تحول المستثمرين نحو الاسهم الدفاعية خلال تعاملات الاسبوع المقبل.

وقال فتحي: "محاكمة مبارك الاسبوع المقبل قد تكون عاملا مساعدا للصعود بالسوق."

وأجبر مبارك على التخلي عن الرئاسة في 11 فبراير شباط بعد خروج ملايين المصريين الى الشوارع للمطالبة بإنهاء حكمه الذي استمر 30 عاما.

لكن عسران أكد على أن "محاكمة الرئيس السابق مبارك ستكون ايجابية للسوق لو عقدت في شرم الشيخ وليس القاهرة."

وتبدأ جلسات محاكمة مبارك الموجود في مستشفى شرم الشيخ منذ ابريل نيسان في الثالث من أغسطس.

وأدت تقارير منتظمة عن مشاكل صحية يعاني منها مبارك الى تكهنات بأنه لن يمثل الى المحاكمة أبدا وزادت الشكوك في أن الجيش يتجنب اهانته لخلفيته العسكرية.

وقال عسران: "أتوقع في حالة عقدها بالقاهرة أن يكون لها تأثيرات سلبية على السوق في حالة حدوث مصادمات بين أنصار مبارك وأهالي الشهداء.

 

 

أهم الاخبار