جمود بالبورصة بانتظار جمعة "التطهير"

مال وأعمال

الخميس, 28 يوليو 2011 13:08
كتب- صلاح الدين عبدالله:


اختتمت البورصة اليوم الخميس تعاملات الأسبوع علي انخفاض ملموس وسط حالة من الترقب للمستثمرين المتعاملين بالسوق لجمعة غد التى يطلق عليها "جمعة التطهير"، تسببت حالة الترقب في ضعف احجام التداولات نتيجة احتفاظ المستثمرين بالاسهم . واغلقت القيمة السوقية عند 382 مليارجنيه ،وهو نفس القيمة التي انهت بها تعاملات امس الاول تقريبا لتتوقف الاسهم عن نزيف خسائرها التي تكبدتها الجلسات الماضية .

وفشل مؤشر 30 الذي يقيس اداء السوق في الحفاظ علي مكاسبه الصباحية وتحول إلي المنطقة الحمراء مع منتصف الجلسة لينهي التعاملات متراجعا نحو 22 نقطة وبنسبة 0.44% ووصل المؤشر إلي مستوي 5049 نقطة ،ليحافظ

رغم التراجعات علي مستواه فوق منطقة 5 الاف نقطة .

ومالت الاسهم الصغيرة والمتوسطة الي الارتفاع اذ صعد 115 سهما من اجمالي 179 شركة متداولة ،فيما تراجع 55 سهما .

وشهدت المؤشرات التي تقيس الاسهم الصغيرة ارتفاعا ملموسا نتيجة نشاط اسهم المضاربات التي ساهمت في اقبال المستثمرين الافراد علي الشراء، وصعد مؤشر 70 بنسبة 0.58% و100 بنسبة 0.11%

وواصل المستثمرون الاجانب والعرب والمؤسسات الوطنية عملياتهم البيعية ، اذ اتجهت تعاملاتهم الي البيع بنحو 9 ملايين جنيه ،واتجهت معاملات المصريين الافراد إلي

الشراء مسجلين صافي مشتريات بنفس مبيعات الأجانب الا انها فشلت في تغيير دفة المؤشر الرئيسي الي المنطقة الخضراء، وذلك وسط قيمة تداول لم تتجاوز 350 مليون جنيه.

كما تراجعت الأسهم القيادية باستثناء سهم "التجارى الدولى" ارتفع بمقدار 0.37% ليصل الى 27.16 جنيه، بينما تراجع كل من سهم "اوراسكوم للانشاء" بمقدار 2.61% ليصل إلى 257 جنيها، كما تراجع سهم "اوراسكوم تيلكوم" بمقدار 1.54% ليصل الى 3.84 جنيه، ثم سهم "هيرمس" بمقدار 0.52% ليصل الى 19.19 جنيه

وأكد وسطاء السوق ان السوق شهد حالة من الترقب لما ستسفر عنه مليونية الغد وقالوا: ان معظم المستثمرين حافظوا علي مافي حوزتهم من اسهم وانعكس ذلك علي قيمة التداولات الضعيفة ،وأن عدم قيام المستثمرين ببيع اسهم يؤكد الوعي الجيد للمستثمرين بمدي الهدوء في اتخاذ القرار الاستثماري .

 

 

 

 

أهم الاخبار