رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خالد حنفى : الإخوان يحاولون عرقلة تطبيق منظومة الخبز الجديدة

مال وأعمال

الأربعاء, 20 أغسطس 2014 17:05
خالد حنفى : الإخوان يحاولون عرقلة تطبيق منظومة الخبز الجديدة
كتبت - جيهان موهوب:

أكد الدكتور خالد حنفى وزير التموين والتجارة الداخلية  فى تصريح خاص لـ«الوفد» ان عناصر من العاملين فى الوزارة المنتمين  لجماعة الإخوان الإرهابية يحاولون عرقلة منظومة الخبز الجديدة  فى العديد من المحافظات ومنها الاسماعيلية

عن طريق تأخير إصدار البطاقات أو عدم تسليمها لأصحابها، مشيراً ألى أن عدد العاملين فى المنظومة يبلغ 35 ألف موظف على مستوى الجمهورية.. وللأسف هناك قلة منهم تحاول عرقلة التطبيق، ولكن من المؤكد أنه مع استمرار العمل سوف يتم القضاء على جميع هذه العناصر، وأكد «حنفي» أن الوزارة تقف بالمرصاد لكن من يقف ضد مصلحة المواطنيين  وارجع  وزير التموين توزيع الارز التموينى القديم الذى كان يتم بيعه وفقا لمنظومة السلع التموينية القديمة، على بقالى التموين  فى المنظومة الجديدة، إلى وجود كميات كبيرة من

الارز القديم فى المخازن كان لابد من استنفادها، لذلك قررت توزيع الأرز القديم  على بقالى التموين بسعر جنيهين وربع الجنيه بالإضافة الى الأرز الجديد وسعره يصل الى 3.5 جنيه وبذلك يكون أصحاب البطاقات متاحاً أمامهم نوعان من الأرز.. الأول أقل جودة وسعره جنيهان وربع الجنيه، والثانى عالى الجودة وسعره 3.5 جنيه.
وعما يتردد حول قيام الوزارة بتطبيق منظومة السلع التموينية الجديدة بسبب استنفاد إجمالى المخزون الاستراتيجى من السكروالزيت والارز، قال وزير التموين: «هذا الكلام عار تماما من الصحة. فالمخزون الاستراتيجى من السكر يبلغ 500 ألف طن تكفى البلاد لمدة 6 أشهر كما يكفى الأرز لمدة 4 أشهر تقريباً، مشيراً
إلى أن تأخر صرف السلع التموينية لا يعود إلى عدم توافر السلع، بينما يعود الى مشاكل فى التعبئة والتغليف وتنقية المواد التموينية. والدليل على ذلك تزايد نسب التوريد بشكل كبير جدا.. ففى بداية  تطبيق المنظومة فى يوليو الماضى كان التوريد اليومى من السكر  لا يزيد علي 500 طن وصل، الآن الى 4500 طن. وفى الزيت كان التوريد اليومى لا يزيد علي 300 طن وصل الان الى 3300 طن .
وأشار إلى أن مسئولى المخازن والمنتجين ما زالوا فى حالة ارتباك بسبب المنظومة الجديدة، وهو أمر طبيعى بسبب الانتقال من نظام استمر لسنوات طويلة لآخر جديد.. إلا أنه من المؤكد أن الأمور سوف تستقر خلال الفترة القليلة القادمة وحاليا تقوم الوزارة بعمل حملات إعلانية فى القنوات الفضائية والراديو لتعريف المواطنيين بمنظومة السلع الجديدة وكيفية التعامل مع البقال ومع الدعم المخصص لكل فرد، مؤكدا أن الوزارة لم تتكلف جنيها واحدا فى هذه الحملة بينما تحمل  مجموعة من الرعاة كافة التكاليف.
 

أهم الاخبار