رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مصر تمد الأردن بـ46% من احتياجاتها للغاز

مال وأعمال

الثلاثاء, 12 يوليو 2011 10:48
القاهرة - أ ش أ:

جاء الانفجار الرابع الذى تعرض له خط الغاز المصري فجر اليوم الثلاثاء فى محطة الغاز الرئيسية شرق مدينة العريش التى تمد الأردن بالغاز ليلقى بأعباء ثقيلة على خزينة الاردن بعد أن تجددت الآمال بعودة ضخ الغاز مرة أخرى مطلع الأسبوع المقبل عقب إصلاح الخط فى وقت تشهد فيه البلاد حاليا موجة حارة غير مسبوقة فى صيف يبدو ساخنا سيلقى بالمزيد من الأعباء على شبكة توليد الكهرباء فى بلد يعتمد على الخارج فى توفير 96% من موارد الطاقة من بينها 46% على الغاز الوارد من مصر و50 % للنفط والذى يأتى بشكل رئيسى من السعودية والعراق.

ولعل تحذيرات وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردنى الدكتور خالد طوقان منذ أيام من أن وضع الطاقة فى

بلاده خلال ال18 شهرا المقبلة سيمر بمرحلة حرجة جراء الظروف السياسية فى المنطقة يعكس حجم المخاوف والأعباء الثقيلة على الأردن من أجل تأمين احتياجاته من الطاقة خاصة الغاز والنفط.

وتقول السلطات الأردنية إن استمرار انقطاع الغاز المصرى عن المملكة والتى تعتمد من خلاله على توليد 80% من الطاقة الكهربائية وما يستتبع ذلك من الانتقال للاعتماد على الوقود الثقيل والديزل بعد وقف تدفق ضخ الغاز، يكلف خزينة الأردن حوالى 5 ملايين دولار يوميا مما يضيف المزيد من الأعباء على اقتصاد مثقل أصلابمشكلات كثيرة.

ويعد الانفجار الذى تعرض له خط الغاز المصرى فجر اليوم هو الثاني خلال ثمانية أيام

والرابع فى غضون الستة أشهر الأخيرة حيث كان التفجير الأول فى 5 فبراير والثانى يوم 27 أبريل أما التفجير الثالث فكان فى الرابع من شهر يوليو الجارى.

ويقول مسئولون أردنيون إن معدل تزويد المملكة بالغاز المصرى خلال عام 2009 بلغ 320 مليون قدم مكعب يوميا، وفى عام 2010 بلغ المعدل 220 مليون قدم مكعب إلا أن عام 2011 يعد الأصعب جراء الانقطاع المتواصل والمفاجىء للغاز بفعل الاعتداءات المستمرة على الخط حيث بلغ معدل التزود اليومى خلال العام الحالى 92 مليون قدم مكعب فى اليوم، فى حين أن حاجة المملكة الاعتيادية تقدر بحوالى 255 مليون قدم مكعب يوميا.

يذكر أن اتفاقية تزويد الأردن بالغاز الطبيعى الموقع بين مصر والأردن فى 2004 ولمدة 15 عاما تقضى بتوريد 240 مليون قدم مكعب يوميا للمملكة (4ر2 مليار متر مكعب سنويا)، وأن هذه الكمية تكفى لإنتاج 80% من احتياجات المملكة من الكهرباء والنسبة المتبقية يتم إنتاجها بواسطة الوقود الثقيل.

 

أهم الاخبار