الطلب يدفع اوبك لزيادة إنتاج النفط

مال وأعمال

الخميس, 23 ديسمبر 2010 07:55
نيويورك : رويترز

أوبك  ـ الدول المصدرة للنفط

أظهر استطلاع لرويترز أن القفزة المفاجئة في الطلب على النفط في أواخر العام الحالي والنمو الثابت للطلب مع

بداية عام 2011 سيشكلان ضغطا شديدا على أوبك لزيادة الامدادات في العام المقبل بأكثر مما كان متوقعا.

وانتعش الاستهلاك العالمي للنفط من حالة الركود بوتيرة أسرع بكثير مما تنبأ به الجميع حيث ارتفع بمقدار 2.2 مليون برميل يوميا أو 2.6 بالمئة في العام الحالي وهي أكبر قفزة منذ 2004 وفقا لمتوسط تقديرات 12 من كبار محللي النفط.

وكان المحللون قدروا النمو قبل ثلاثة أشهر بواقع 1.5 مليون برميل يوميا فقط.

وقال ديفيد فيتش المحلل لدى جيه.بي.سي انرجي في فيينا "تبين أن (2010) عام انتعاش حيث اتضح أن النمو الاقتصادي ونمو الطلب على النفط فاقا التوقعات."

لكن هذه الزيادة المتسارعة في الطلب مقارنة بالمستوى المنخفض في 2009 لم تترجم الى توقعات أعلى للنمو في العام المقبل

حيث ظل متوسط التوقعات عند 1.5 مليون برميل يوميا دون تغير عن الاستطلاع السابق في سبتمبر أيلول.

الا أن هذا المستوى يكفي لرفع الطلب الى مستوى قياسي وهو ما يزيد الحاجة الى نفط أوبك في ظل تباطؤ الامدادات الجديدة من خارج المنظمة بشكل كبير.

وسيرتفع الطلب على امدادات أوبك التقليدية التي تشمل انتاج العراق المستثنى حاليا من الالتزام بمستويات الانتاج المستهدفة بمقدار 800 ألف برميل يوميا في 2011 الى 30.5 مليون برميل يوميا.

وبهذا تزيد تقديرات الطلب على نفط أوبك في العام المقبل بمقدار 700 ألف برميل يوميا عما جاء في توقعات سبتمبر وفقا للاستطلاع وبمقدار 1.8 مليون برميل يوميا عن مستوى الامدادات الذي اعتبرته مناسبا في 2009 أثناء الازمة الاقتصادية العالمية.

ومن المتوقع اضافة انتاج جديد قدره 200 ألف برميل يوميا فقط من خارج أوبك في العام المقبل أي ربع الكمية في 2010.

وسيكون الطلب على امدادات النفط التقليدية من أوبك أكبر بدون ارتفاع متوقع لامدادات أوبك من سوائل الغاز الطبيعي وأنواع أخرى من الوقود لا تشملها قيود الانتاج بمقدار 500 ألف برميل يوميا الى 5.8 مليون برميل يوميا.

وتوقعات محللي أوبك للطلب في 2011 هي الادنى بين 12 مشاركا في الاستطلاع اذ يتوقعون أن يبلغ الاستهلاك 87.1 مليون برميل يوميا مقارنة بالمتوسط 88.6 مليون برميل يوميا.

وهذا يثير السؤال ان كانت المنظمة مستعدة للتدخل للحيلولة دون شح الامدادات في السوق خاصة اذا صحت التوقعات المرتفعة مثل توقع بنك جولدمان ساكس الذي يرى أن الطلب سيبلغ 89.4 مليون برميل يوميا في العام المقبل.

وتركت أوبك سياسة الانتاج دون تغيير في الاجتماع الذي عقدته في وقت سابق من الشهر الجاري في كيتو عاصمة الاكوادور وقالت انها لا تعتزم عقد اجتماع اخر قبل يونيو حزيران 2011 على الاقل رغم أن الاسعار سجلت أعلى مستوى في عامين فوق 90 دولارا للبرميل هذا الشهر.

أهم الاخبار