رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البورصة تخسر 10 مليارات بسبب التحرير

مال وأعمال

الاثنين, 11 يوليو 2011 13:20
كتب - صلاح الدين عبدالله:


شهدت البورصة خلال تعاملات اليوم الإثنين مشهدا داميا، وواصلت الاسهم تراجعاتها الحادة للجلسة الثانية علي التوالي عقب تصاعد أحداث التحرير واتجاه المتظاهرين إلي تنفيذ العصيان المدني. اصيب المستثمرون الأفراد بحالة من الفزع والارتباك عقب توتر الحياة السياسية واتجهوا الي البيع المكثف ،مما دفع الأسهم إلي خسارة نحو 10 مليارات جنيه ، ووصلت القيمة السوقية إلي 386 مليار جنيه، وتراجع مؤشر 30 الذي يقيس أداء السوق بنحو 150 نقطة وبنسبة 3% ووصل المؤشر الي مستوي 5.120 نقطة مخترقا بذلك كل مناطق الدعم

الرئيسية التي حددها الخبراء.

واصلت المؤشرات التي تقيس أداء الاسهم الصغري والمتوسطة انخفاضات حادة وانخفض مؤشر 70 بنسبة 2.25 ،و تراجع مؤشر 100 بنسبة 2.51% .

سيطر اللون االاحمر للجلسة الثانية علي التوالي علي شاشات التداول، وانخفض نحو157 سهما من اجمالي 181 شركة متداولة فيما ارتفع نحو 22 سهما.

واصل الاجانب والمؤسسات الوطنية اتجاهاتهم البيعية خلال الجلسة ليسجلوا صافى مبيعات بنحو 41 مليون جنيه واتجهت تعاملات العرب والمستثمرين الافراد

الي الشراء مسجلين صافي مشتريات بنفس مبيعات الاجانب وسط قيمة تداول بلغت 400 مليون جنيه.

تراجعت جميع الاسهم القيادية يتصدرها سهم " البنك التجارى الدولى" بمقدار 4% ليصل الى 28.11 جنيه، تلاه "اوراسكوم للانشاء" بمقدار 3.86 % ليصل إلى 256 جنيه، و"أوراسكوم تيلكوم" بتراجع 2.23 % ليصل الى 3.94 جنيه، ثم سهم "هيرمس" بمقدار 1.28 % ليصل إلى 20.11 جنيه

أكد خبراء ووسطاء سوق المال ان توتر الاحداث ساهم بصورة كبيرة في حدوث حالة ارتباك بين المتعاملين وتسبب في فزع بيعي للمستثمرين الافراد والمستثمرين الاجانب .وقالوا: ان جلسة امس تعد هي الأسوأ منذ ثورة 25يناير.

أخبار ذات صلة:
15 ألف جنيه غرامة تأخير إفصاح "بايونيرز "

"الوفد" يحقق في "أكواد البورصة"

أهم الاخبار