تحديات اقتصادية تواجه قناة السويس

مال وأعمال

الأربعاء, 22 ديسمبر 2010 15:46
كتبت : ولاء وحيد

كشفت الحلقة البحثية الأولى التي أقيمت على هامش المنتدى الدولي لقناة السويس، أن مرفق قناة السويس العالمي، يواجه تحديات اقتصادية وسياسية ومناخية تهدد مكانته العالمية خلال السنوات القادمة. وقال اللواء بحري شيرين حسن، رئيس قطاع النقل البحري سابقا، إن المشروعات الملاحية العملاقة كتوسعات قناة بنما, وافتتاح موانئ شرق الولايات المتحدة وكندا، ولندن جيت وتوسعة ميناء روتردام سيكون له أكبر الأثر على حركة التجارة العالمية المنقولة بحرا.

وأضاف أن وجود نفق البوسفور وميناء جدة الجديد ولامو الكينى وميناء شنغهاى الجديد سيكون له من الأثر الإيجابي على حركة الملاحة المستقبلية بقناة السويس.

وأشار حسن إلى أن هناك كما من المشروعات العملاقة الدولية سيكون له أثر سلبي على قناة السويس منها مشروع قطار ترانس سيبيريا، والمشروع الروسى للنقل عبر سيبيريا برا لربط القارات.

وأوضح أن هناك مشروعا روسىا آخر لربط الصين بشمال اوروبا

من خلال سكك حديدية من الصين الى ميناء ارخانجلسك على البحر الابيض ومنه للعالم والمشروع الصينى الانجليزى من بكين للندن والمشروع العراقي لبناء ميناء البصرة وربطه بالاراضي التركية عبر خط سكة حديد.

وكشف حسن، عن مدى التهديدات الأمنية التي تواجه الملاحة الدولية بقناة السويس، والتي تتمثل أهمها في أعمال القرصنة قبالة السواحل الصومالية وتهديدات تنظيم القاعدة باستهداف السفن الحربية والأمريكية بقناة السويس.

وتابع ان تحديات المناخ التي تواجه القناة بظهور الممر الشمالى القطبي الجديد وما قد يترتب على شكل الساحل المصرى ومداخل القناة مستقبلا بغرق دلتا النيل.

 

أهم الاخبار