رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السعيد: القوة الذاتية طريق التقدم للاقتصاد المصري

مال وأعمال

الثلاثاء, 05 يوليو 2011 17:39
كتب- محمود فايد :


قال الدكتور مصطفي السعيد وزير الاقتصاد الأسبق أن مصر كلما عملت علي تحقيق المزيد من القوة الذاتية لها في جميع المجالات كلما زادت قدرتها علي جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية من جميع دول العالم بما فيهم الولايات المتحدة الامريكية، مما يساعدها في عدم الاعتماد علي المعونات والمساعدت التي تقدم لها في بناء الدولة المصرية المتقدمة من الدول المختلفة.

وأضاف في لقاء تليفزيوني ببرنامج "كلام جريء "علي التليفزيون المصري أن من مصلحة أمريكا إذا أرادت تحقيق السلام بالمنطقة العربية أن تبقي علي اسرائيل بسلام وأن تقوي المنطقة العربية سياسيا بالديمقراطية واقتصاديا بمساعداتها

في تنمية حقيقة اقتصادية للبلاد العربية، مشيرا إلي أن المساعدات التي تقدمها الدول الأجنبية من الممكن أن تخلق طاقات إنتاجية فعالة، وممكن أن تبدد في أمور هامشية لاتستطيع الدول النامية الاستفادة منها وأيضا تعمل علي خلق أنماط استهلاكية داخل المجتمع قد لاتتفق مع مرحلة التنمية المختلفة .

وأشار"السعيد" إلي أن الولايات المتحدة كانت وراء نمو تايوان وأيضا نمو كوريا الجنوبية وذلك عن طريق التنمية الحقيقية والاستثمارات التي تخلق طاقات إنتاجية فعالة، موضحا أن الوضع الأمثل

أن تعمتد مصر علي مواردها الذاتية وعلي التعاون مع المنطقة العربية، ولكن في حالة المساعدات والدعم الأجنبي لابد من وجود سياسات معينة تحدد مسار هذه المساعدات واستخدامتها علي النحو الذي يحقق زيادة في الطاقة الانتاجية .

ومن جانبه أكد الدكتور هشام العشماوي رئيس جمعية رجال الأعمال الأمريكية أن الاحتياجات الحقيقية للمجتمع المصري هي تنمية المواطن المصري في حد ذاته بالتدريب والتعليم وليس بالمعونات التي يتم الاعتماد عليها لفترة معينة ثم المطالبة بمعونات أخري .

وطالب بالعمل علي بناء مصر اقتصاديا من الداخل حيث الاهتمام بالزراعة والصيد وخاصة زراعة القمح من أجل صناعة الخبز الذي يعتبر لب الحياة في الشارع المصري ولابد من الاستفادة من التعليم الأمريكي والثقافة الأمريكية في الزراعة والصناعة والتجارة.

 

شاهد الفيديو:

 

 

أهم الاخبار