رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المهدي: يجب عرض تقارير" المركزي "علي الرأي العام

مال وأعمال

الأحد, 12 يونيو 2011 18:07
كتب -محسن سليم:


اكدت د.عالية المهدي عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية أن الفساد الذي عاني منه المجتمع المصري طيلة 60 عاما كان سببا في عدم تفعيل دور المؤسسات الرقابية، وانعدام دورها في المجتمع وفي مقدمتها الجهاز المركزي للمحاسبات .

واوضحت عالية خلال ورشة العمل الذي عقدها مركز البحوث للدراسات الاقتصادية والمالية بجامعة القاهرة اليوم الأحد تحت عنوان (مكافحة الفساد بين انشاء هيئة جديدة وإعادة

هيكلة المؤسسات الحالية ) أن الجهاز كان يعتمد علي ارسال التقارير الي مجلس الشعب التي نادرا ما كان يناقش شيئا منها .

وطالبت بعرض تقارير الجهاز المركزي علي الرأي العام ومنظمات المجتمع المدني فالعلانية هي نقطة البدء في محاربة الفساد للعمل علي اعادة تفعيل دورها الرقابي للحد من الفساد المستشري في المجتمع .

كما أشارت "عالية " إلي أن مصر لا تحتاج إلي قوانين لمحاربة الفساد فمصر تمتلك العديد من القوانين التي تحارب الفساد ولكن المهم تفعيل تلك القوانين .

كما طالبت عالية بتشكيل هيئة وطنية جديدة لمحاربة الفساد علي أن يشارك في وضع أُطر محاربة الفساد خبراء متخصصون بالاضافة إلي القوي المدنية والشعبية والنقابات المهنية.

وحددت عالية اختصاصات الهيئة الجديدة في مراجعة قضايا الفساد الكبري وعرضها علي الرأي العام ومراجعة التشريعات الصادرة عن البرلمان وكذلك مراعاة الالتزامات الدولية وسد الثغرات الموجودة في القوانين والتي تفتح المجال للفساد .

أهم الاخبار