100 مليون جنيه وراء فشل "عمر أفندي"

مال وأعمال

الخميس, 16 ديسمبر 2010 10:03
كتب: صلاح الدين عبدالله

كشف مصدر مطلع لبوابة الوفد، أن البيانات التي حصلت عليها الشركة العربية للاستثمارات والتنمية القابضة، من المستثمر السعودي جميل القنبيط، مالك "عمر أفندي"، جاءت مخالفة تماما لنتائج الفحص النافي للجهالة، التي قامت بها الشركة علي مدار الأسابيع الماضية، ولا يعبر عن القيمة المالية التي تم الاتفاق.

وقال المصدر إن العجز جاء في بند قيمة المعاش المبكر وأجور العمالة، وهو ما دفع محمد متولي رئيس مجلس إدارية الشركة العربية بمطالبة جميل القنبيط، بخصم نحو 100 مليون جنيه من قيمة الصفقة البالغة 320 مليون جنيه تحت بند الأجور، وهو ما رفضة القنبيط.

وكانت القوائم المالية المجمعة لشركة العربية للاستثمارات خلال التسعة اشهر الاولي لعام 2010، سجلت صافي ربح قبل

الضرائب قدره 51.078 مليون جنيه، بانخفاض قدرة 45.6% مقابل 93.973 مليون جنيه عن نفس فترة المقارنة.

وشهد سهم شركة "العربية" المتداول بالبورصة خلال التعاملات المبكرة اليوم الخميس، تراجعا ملموسا عقب إعلان الشركة عن فشل صفقة إتمام بيع عمر أفندي.. ليصل الي 95 قرشا وسط إقبال ضعيف من المستثمرين علي الشراء, فيما بلغت قيمة التداول نحو 3 ملايين جنيه من اجمالي التداول بنحو 3 ملايين سهم.

واشار محسن عادل العضو المنتدب لادارة صناديق الاستثمار بشركة بايونيرزان إلي أن فشل الصفقة يرجع للمشاكل التي تواجهها شركة عمر افندي خاصة التعثر الداخلي الشديد

الذي يستلزم خبرات متخصصة في مجال التجزئة المصرفية تستطيع إعادة صياغة الأوضاع داخل الشركة وإقالتها من عثرتها.

وأضاف أن الفحص النافي للجهالة قد كشف عن مشكلات في إدارة المخزون وفشل استراتيجية إعادة هيكلة العمالة، بالاضافة الي المنافسة السوقية الشديدة للشركة، ووجود ضغوط تمويلية ومالية وقانونية وإدارة تعاني منها شركة عمر أفندي بما لا يتوافق مع القدرات الكامنة لاصول الشركة.

 وأشار إلي أن تراجع الشركة العربية للاستثمارات عن الصفقة  يعتبر إيجابيا لصالحها خاصة وأن صفقة الشراء كانت - في ضوء ما تم الكشف عنه في الفحص النافي للجهالة - ستؤدي الي ضغوط مالية قوية علي الشركة العربية للاستثمارات، حيث إنها كانت ستستلزم ضخ استثمارات كبري لاعادة هيكلة عمر افندي وتطويره بالإضافة الي سداد الالتزامات البنكية والحكومية الي جانب مستحقات العاملين و الجهات السيادية خاصة بعد المطالبات الضريبية ومطالبة التأمينات الاجتماعية الأخيرة البالغ قيمتها نحو 100 مليون جنيه.

أهم الاخبار