رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تحذيرات دولية من سلامة الغذاء بمصر

مال وأعمال

الجمعة, 03 يونيو 2011 18:21
كتب ـ صلاح السعدني‮:‬

شن صناع الغذاء هجوماً‮ ‬عنيفاً‮ ‬أمس الأول علي‮ ‬الأجهزة الحكومية المسئولة عن الرقابة علي‮ ‬الغذاء،‮ ‬واتهموا الحكومة بالتقاعس في‮ ‬إنشاء هيئة سلامة الغذاء التي‮ ‬يدور حولها الحديث منذ أكثر من‮ ‬4‮ ‬سنوات‮.

‬كان الدكتور سمير الصياد وزير الصناعة والتجارة قد عقد أمس الأول إجتماعا مع أعضاء المجلس التصديري‮ ‬للصناعات الغذائية برئاسة هاني‮ ‬برزي،‮ ‬وغرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات برئاسة المهندس محمد شكري‮ ‬واستمر الاجتماع لما‮ ‬يقرب من الساعتين‮. ‬كشفت‮ ‬غرفة الصناعات الغذائية لوزير الصناعة خطورة وضع صناعة الغذاء في‮ ‬مصر نتيجة قيام مؤسسات دولية بإصدار تحذيرات من أوضاع سلامة الغذاء المتردية في‮ ‬مصر مما‮ ‬يؤدي‮ ‬إلي‮ ‬التأثير السلبي‮ ‬علي‮ ‬قطاع السياحة بوجه خاص،‮ ‬والاقتصاد القومي‮ ‬بوجه عام‮.

‬وأكد المهندس طارق توفيق عضو الغرفة أن مصر أصبحت في‮ ‬حاجة

ماسة إلي‮ ‬ضرورة تطبيق قانون سلامة الغذاء وتفعيل الهيئة القائمة علي‮ ‬تنفيذه لضبط آليات السوق وإحكام الرقابة عليه‮. ‬كما أكد أن صادرات الغذاء تنمو سنوياً‮ ‬بنسبة‮ ‬30٪،‮ ‬وتصل قيمة الانتاج إلي‮ ‬250‮ ‬مليار جنيه،‮ ‬وهناك‮ ‬100‮ ‬مليار جنيه حجم استثمارات،‮ ‬مما‮ ‬يؤكد الأهمية القصوي‮ ‬لهذا القطاع‮. ‬وكشف المهندس صفوان ثابت عضو الغرفة أن صادرات الغذاء في‮ ‬مصر قفزت من‮ ‬60‮ ‬مليون دولار عام‮ ‬2001‮ ‬إلي‮ ‬2‭.‬2‮ ‬مليار دولار العام الماضي‮ ‬ومتوقع أن تتزايد خلال السنوات القليلة القادمة‮. ‬وأضاف‮ »‬صفوان‮« ‬أن وزارة الصحة تنفق‮ ‬25٪‮ ‬من الميزانية الخاصة بها علي‮ ‬علاج أمراض ناتجة عن تناول‮ ‬غذاء ملوث‮ ‬يتم
تداوله في‮ ‬الأسواق بعيدا عن أعين الأجهزة الرقابية،‮ ‬مشيرا إلي‮ ‬أن‮ ‬80٪‮ ‬من حجم الغذاء المتداول في‮ ‬مصر‮ ‬يتم إنتاجه من خلال منشآت‮ ‬غذائية تعمل بشكل‮ ‬غير رسمي‮ ‬ولا تحمل أية تراخيص‮. ‬كما أضاف‮ »‬صفوان‮« ‬أن عدد الجهات الرقابية التي‮ ‬تتولي‮ ‬الرقابة علي‮ ‬المصانع‮ ‬يصل عددها إلي‮ ‬17‮ ‬جهة الأمر الذي‮ ‬يؤدي‮ ‬إلي‮ ‬تضارب وتعارض الاختصاصات وأسفر في‮ ‬النهاية عن نظام‮ ‬غير فعال للرقابة‮. ‬واتفق المهندس هاني‮ ‬برزي‮ ‬ومحمد شكري‮ ‬علي‮ ‬أن تعدد الجهات الرقابية‮ ‬يؤدي‮ ‬الي‮ ‬خلق فجوات في‮ ‬نظام الرقابة وتكرار في‮ ‬الأنشطة وإهدار للموارد البشرية والمالية بالإضافة الي‮ ‬عدم وضوح الحدود الفاصلة بين اختصاصات الجهات المختلفة‮.‬

وأشار المهندس هاني‮ ‬برزي‮ ‬إلي‮ ‬أن العديد من الدول سبقت مصر في‮ ‬إنشاء هيئة سلامة الغذاء منها دول السوق الأوروبية والسعودية والإمارات والأردن والعديد من الدول الأخري،‮ ‬مؤكدا أن قانون سلامة الغذاء‮ ‬يعد بمثابة استجابة مباشرة لاستعادة دور الحكومة في‮ ‬تطبيق مفهوم الرقابة الوقائية والفعالة التي‮ ‬تصب في‮ ‬صالح المستهلك‮.‬

 

أهم الاخبار