رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"ضد الغلاء": الحكومة منحازة للأغنياء

مال وأعمال

الأربعاء, 01 يونيو 2011 14:14

استنكرت حركة مواطنون ضد الغلاء استمرار الحكومة في نهجها السابق المنحاز للأغنياء على حساب الفقراء ورفضها وضع آليات لضبط الأسواق ومكافحة الغلاء.

وقالت الحركة فى مذكرة بعثت بها لرئيس الوزراء اليوم الأربعاء: "إن التعديلات التي تقترحها الوزارة على قانون حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكاريه لا تلبي الحد الأدنى من المطالب المشروعة للمستهلكين، لافتة إلى أنه يتعين على الحكومة وعلى القوى السياسية الفاعلة وشباب مصر أن يتنبهوا إلى أن مطالب الثورة المتعلقة بالعدل الاجتماعى
تراجعت أمام انشغال الجميع بالسياسة والبرلمان والمحاصصة فيه, والدستور الجديد ونسى الجميع أن الغبن الاجتماعي الذى مارسه النظام السابق وصناعة الغلاء كانت من الأسباب التحريضية على ثورة 25 يناير ولم يبد الجميع تجاوباً يوقف هذا الظلم مما يولد الاحتقان ويدفع الجميع إلى حافة الهاوية ويهدم السلام الاجتماعى - فى ظل انهيار وشيك للطبقة الوسطى التي كانت تفصل قبل عقود بين
الطبقتين الفقيرة والغنية وهي السور الذي تداعى مما ينذر بمواجهة وشيكة بين الأغنياء والفقراء سيدفع الجميع ثمناً باهظاً لتداعياتها المدمرة على مستقبل الوطن وربما نكون مقبلين على ثورة جياع تنطلق من العشوائيات التي تعد وبحق الأحزمة الناسفة حول القاهرة والمدن الرئيسية.

وقال محمود العسقلانى رئيس الحركة: "يجب أن تتحمل حكومة شرف مسئولياتها أمام الشعب في إزالة الغبن الاجتماعى وتحقيق العدالة الضريبية والوظيفية والتجارية والاجتماعية, مشددًا على ضرورة تفعيل هذه المطالب العاجلة بالتوازي مع مطالب الإصلاح السياسي الآجلة حتى لا ينفض الناس عن مساندة الثورة لتحقق أهدافها المرجوة (لأن الناس ببساطة مش حتاكل دستور وديمقراطية وحرية).

 

أهم الاخبار