رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المساعدات تعيد الثقة للمستثمرين في البورصة

مال وأعمال

السبت, 28 مايو 2011 13:47
كتب ـ صلاح الدين عبدالله :


انفراجة شديدة قد تشهدها تعاملات البورصة الاسبوع الحالي عقب الاخبار الايجابية التي تصب في مصلحة السوق بعد المساعدات المالية التي تلقتها مصر من العديد من الدول الاوربية والعربية.

ادي الاعلان عن المساعدات الي حالة ارتياح وتفاؤل ربما تنعكس علي حركة تعاملات المستثمرين الشرا ئية، التي بداية نهاية الجلسات الماضية علي خلفية اعلان قطر والسعودية تقديمهما مساعدات لانقاذ الاقتصاد الوطني، والتي ساهمت في تعافي مؤشرات السوق واسترداد جزء من خسا رتها الماضية.

واقتراب المؤشرالرئيسي من مستوي 5.500 نقطة بمثابة دعم قوي للسوق وهي المنطقة المتوقع ان يواجه عندها المؤشر مقاومة قوية، اختراقها يتوقف علي استمرار القوة الشرا ئية.

المساعدات التي تعهدت بها الدول الاوروبية والعربية لتقديمها لمساعدة الاقتصاد الوطني علي التعافي ستساهم بصورة كبيرة في عودة الثقة لدي المستثمرين الاجانب في الاستثمار المحلي يقول هاني حلمي خبير اسواق المال

تجمع هذه العوامل بالاضافة الي النشاط الملموس الذي شهدته الاسهم المصرية في بورصة لندن امس الاول، سيساهم في تعزيز الاتجاه الصاعد للسوق.

"اذن المؤشرات تشير الي الارتفاعات الملموسة بداية جلسات الاسبوع اليوم، الذي يصحبه ارتفاعات متباينة للاسهم المدرجة بالسوق".

وربما تستمر حالة التفاعل مع الاخبار الجديدة في ضوء ارتفاع درجة المرونة الاستثمارية لدي المستثمرين خاصة المؤسسات مع وجود فرصة لحدوث انتعاش شرائي علي الاسهم القيادية بعد التحركات الاخيرة وفقا لتحليل محسن عادل العضو المنتدب لصناديق الاستثمار بشركة بايونيرز .

ووسط هذه الارتفاعات قد يتجه السوق الي الاتجاه العرضي خلال بعض الجلسات مع استقرار حجم التداولات بسبب الاوضاع من الحالية و في ظل نتائج الاعمال المتوقعة لبعض القطاعات خاصة

القطاع العقاري.

"وهذا الاستقرار لن يمنع حالة الترقب والحذر لدى المتعاملين من أي متغيرات جديدة، والجانب الايجابي للسوق في الجلسات القليلة الماضية ساهم في تقليص المؤشر لخسارة، وكذلك دعم الفرص الصعودية" بحسب قول عادل.

وأظهر العمق الاستثماري الموجود بالبورصة والناتج في الاساس عن ارتفاع المرونة الاستثمارية لدي المتداولين لامتصاص اي متغيرات خارجية بالاضافة الي تقلص القوي البيعية الموجودة بالسوق بعد تراجع اسعار الاسهم الي مستويات متدنية دفعت المستثمرين متوسطي وطويلي الاجل لاقتناص صفقات في اطار عمليات تجميعية علي الاسهم.

وعلي حد توقع احمد شحاتة مدير ادارة البحوث الفنية بشركة النوران للسمسرة فالمؤشر الرئيسي في أتجاه متوسط الأجل هابط وقد يتغير خلال الاسبوع الي اتجاه عرضي, و باتجاه قصير الأجل عرضي بين الدعم الرئيسي 4800 نقطة والمقاومة الرئيسية 5600 نقطة وباتجاه صاعد من بداية الشهر.

كما يتوقع اعادة محاولة المؤشر الأرتفاع خلال هذا الأسبوع لاختبار المقاومة الهامة 4615 نقطة, وكان أداء المؤشر ايجابي الأسبوع الماضي كماتوقعنا وحقق مستهدفة 5400 نقطة متجاوزاّ القلق السياسي, كما ان وقف الخسائر بعيد وهوالإغلاق تحت مستوي 4770 نقطة.

أهم الاخبار