البنك الدولى يتوقع انخفاض معدل النمو بالشرق الأوسط

مال وأعمال

السبت, 28 مايو 2011 11:40
واشنطن - أ ش أ

توقع البنك الدولى انخفاض معدل النمو الاقتصادى بدول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى 6ر3 % عام 2011 مقابل 5 % عام 2011 نتيجة الهبوط الحاد فى النشاط الاقتصادى بكل من تونس ومصر ، فضلا عن ضعف النمو بالبلدان النامية المصدرة للنفط.

وقال البنك الدولى - فى تقرير بعنوان " التوقعات الاقتصادية الاقليمية " نشر على موقعه الالكترونى اليوم السبت - إن ارتفاع أسعار السلع الأساسية بدول منطقة الشرق الاوسط وشمال أفريقيا
يمكن أن يزيد من ارتفاع معدل التضخم محذرا من احتمال تزايد معاناة فقراء المنطقة نتيجة ارتفاع أسعار المواد الغذائية.
وشدد البنك على ضرورة توفر أربع ركائز أساسية للتنمية فى المنطقة تتمثل فى تدعيم إطار الحكم الرشيد وشمولية التنمية الاقتصادية والاجتماعية وخلق المزيد من الوظائف لتقليص معدلات البطالة - التى تصل نسبتها بالمنطقة الى حوالى 10 % وترتفع نسبتها إلى 24%
فى أوساط الشباب - وتسريع معدل نمو القطاع الخاص بوصفه المحرك الرئيسى لخلق فرص العمل والابتكار .
وأوضح أن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تعد الأقل اندماجا فى الاقتصاد العالمى، لافتا إلى أن تعزيز التجارة الدولية والاستثمار بالمنطقة سوف يسهل جذب رؤوس الأموال، والتكنولوجيا، والخبرة الفنية، وتدعيم الروابط مع الأسواق الدولية .
كان البنك الدولى قد أعلن مؤخرا عن تقديم ما يصل إلى 6 مليارات دولار من المساندة الجديدة لمصر وتونس على مدى العامين المقبلين ، وربطها بالتقدم الذى تحرزه البلدان فى الفترة المقبلة فى سياق تحديث اقتصادهما حتى يمكنهما توفير المزيد من الفرص لشعبيهما.

أهم الاخبار