رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بنك التنمية‮.. خرب بيوت الفلاحين‮!‬

مال وأعمال

الجمعة, 27 مايو 2011 14:00


بنك التنمية والائتمان الزراعي،‮ ‬ضرب بيوت الفلاحين وشردهم وحبسهم وأفلسهم،‮ ‬لأن المسئولين عن البنك ذهبوا بعيداً‮ ‬عن الهدف الذي‮ ‬أنشئ البنك من أجله في‮ ‬أوائل الستينيات وهو خدمة الفلاح والنهوض بالزراعة،‮ ‬إلي‮ ‬تحقيق الأرباح والقروض الاستثمارية وتجارة السيارات والأجهزة الكهربائية ذات الفائدة الأعلي،‮ ‬ما دمر الأرض الزراعية،‮ ‬وأفلس الفلاح ضحية السلف والقروض،‮ ‬الذي‮ ‬لم‮ ‬يجد أمامه سوي‮ ‬بيع الأرض والمنزل أو‮ ‬يرتضي‮ ‬بالسجن بسبب قرض بسيط تجاوزت فائدته‮ ‬20٪‮ ‬في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬لا‮ ‬يحقق أي‮ ‬مشروع زراعي‮ ‬أرباح‮ ‬12٪‮.‬

ولأن الفلاح لم‮ ‬يكن في‮ ‬دائرة اهتمامات الحكومة،‮ ‬فما قيل عن جدولة ديونه البالغة‮ ‬7‮ ‬مليارات و600‮ ‬مليون جنيه كلام في‮ ‬الهواء،‮ ‬ولم‮ ‬يستفد من الجدولة المزعومة،‮ ‬إلا كبار العملاء‮.. ‬الذين‮ ‬يأمرون،‮ ‬وعلي‮ ‬البنك السمع والطاعة‮.. ‬وإلي أوجاع المصريين‮.‬

 

المنوفية‮ - ‬عبدالمنعم حجازي‮:‬

أدت السياسة‮ »‬الربوية‮« ‬التي‮ ‬يتبعها بنك التنمية والائتمان الزراعي‮ ‬بالمنوفية إلي‮ ‬ضعف المحاصيل،‮ ‬وانصرف الفلاح عن زراعة أرضه واتجه لأعمال أخري‮ ‬بعد إفساد النظام السابق للزراعة وترك الفلاحين‮ ‬يموتون جوعاً‮. ‬وهناك عديد من القضايا التي‮ ‬أقامها البنك ضد الغلابة والبسطاء من أبناء المحافظة منهم علي‮ ‬سبيل المثال ممدوح الحفناوي‮ ‬الذي‮ ‬صدر ضده حكم نهائي بالحبس في‮ ‬قرض لتسمين عجول ماشية بمركز بالشهداء واضطر للهرب خارج مصر‮. ‬ومهدي‮ ‬عبدالمقصود باع‮ ‬6‮ ‬أفدنة لتسديد القرض ومسعد سيف المحكوم عليه بالحبس‮ ‬10‮ ‬سنوات ومحمد إبراهيم الذي‮ ‬باع أرضه وكل ما‮ ‬يملك حتي‮ ‬لا‮ ‬يدخل السجن‮.‬

تبدأ رحلة العذاب والتي‮ ‬غالباً‮ ‬ما تنتهي‮ ‬بالموت أو بالسجن للحصول علي‮ ‬قرض بدفع‮ ‬30‮ ‬جنيهاً‮ ‬رسوم استعلام ثم بيان حيازة زراعية والانتظار شهرين لحين وصول الاستعلام والتوقيع علي‮ ‬4‮ ‬نسخ من عقد وكالة‮ ‬غير قابل للإلغاء وعمل توكيل رسمي‮ ‬بالشهر العقاري‮ ‬يعطي‮ ‬البنك الحق في‮ ‬بيع الأرض والمنازل وجميع العقارات ثم التوقيع علي‮ ‬بياض لعقد بيع ابتدائي وعقد بيع المحصول وبوليصة تأمين علي‮ ‬حياة الفلاح وسداد مبلغ‮ ‬التأمين حسب السلفة أو القرض تصل إلي‮ ‬250‮ ‬جنيهاً‮ ‬والتوقيع علي‮ ‬إيصالات أمانة وشيكات علي‮ ‬بياض للفلاح والضامن وكأن البنك‮ ‬يتعامل مع مجرمين أو مسجلين خطر وتتراوح نسبة الفائدة للقرض بين‮ ‬16‮ ‬و‮ ‬22٪‮.‬

طالب كمال صقر نائب رئيس لجنة الوفد بالمنوفية بإنشاء بنك جديد بسياسة جديدة لخدمة الفلاح وتقديم العون المادي‮ ‬والزراعي‮ ‬علي‮ ‬ألا تزيد الفوائد علي‮ ‬3٪‮ ‬لأن‮ ‬9٪‮ ‬من المديونيات حالياً‮ ‬جميعها عمولات للبنك وفوائد وناشد المسئولين بإسقاط المديونيات وسداد قيمة القرض فقط‮.‬

الإسماعيلية‮ - ‬ولاء وحيد‮:‬

مئات من الأفدنة من حدائق المانجو داخل زمام محافظة الإسماعيلية مهددة بالحجز عليها وآلاف المزارعين‮ ‬يحاصرهم الخراب والسجن لعجزهم عن سداد الديون التي‮ ‬تراكمت علي‮ ‬مدار أربعة مواسم ماضية شهد خلالها المحصول انخفاضاً‮ ‬في‮ ‬الإنتاج لأكثر من ‮٠٥‬٪‮.‬

هموم وأعباء وفوائد مركبة وارتفاع أسعار الأسمدة وقلة مياه الري،‮ ‬أزمات تهدد حياة الفلاحين بالمحافظة‮.‬

ياسر دهشان أحد مزارعي‮ ‬المانجو قال‮: ‬عجز الفلاحون عن سداد القروض بفائدة ‮٥.٥‬٪‮ ‬في‮ ‬الموعد المحدد بعد انهيار محصول المانجو ارتفعت الفوائد إلي ‮٣١‬٪‮ ‬من قيمة القرض البالغ‮ ٠٠٥٤ ‬جنيه علي‮ ‬كل فدان مانجو‮. ‬وأضاف أن البنك‮ ‬يتعامل مع الفلاح وكأنه مستثمر وليس مزارعاً‮ ‬تحكمه العوامل الجوية وأسعار المبيدات والأسمدة ولهذا وصلت المديونية لدي‮ ‬البنك ‮٠٦ ‬ألف جنيه بفوائد مركبة رغم أن حجم الدين الأصلي‮ ٠٤ ‬ألف جنيه فقط منذ ثلاث سنوات‮.‬

وانتقد مصطفي‮ ‬إسماعيل‮ (‬مزارع‮) ‬الإجراءات المعقدة للحصول علي‮ ‬القرض وتسديد ‮٠٠٦ ‬جنيه كمصاريف للبنك والتوقيع علي‮ ٥٢ ‬مستنداً‮ ‬رسمياً‮ ‬وهناك إنذارات بالحجز أرسلها البنك للعديد من المزارعين الصغار في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬لم‮ ‬يقترب فيه من الكبار وطالب إسماعيل بإسقاط ديون الفلاحين المتعثرين في‮ ‬محطات مصر لأنهم الأكثر تضرراً‮ ‬في‮ ‬ظل تدهور الأوضاع الاقتصادية‮.‬

البحيرة‮ - ‬نصر اللقاني‮:‬

تسبب البنك في‮ ‬تشريد مئات الأسر بعد مضاعفة فوائد القروض،‮ ‬لم‮ ‬يجد الفلاح شيئاً‮ ‬يفعله بعد اضطراره لبيع الأرض أو تبويرها بسبب الديون التي‮ ‬تحاصره‮.‬

خيرة عبدالعاطي‮ - ‬إحدي‮ ‬ضحايا البنك‮ - ‬تمتلك فدانين ونصف الفدان بمنطقة بنجر السكر وحصلت علي‮ ‬قروض بـ ‮٥٢ ‬ألف جنيه لتجهيز الأرض للزراعة وفوجئت بإنذار‮ ‬يطالبها بسداد القرض وفوائده ورغم أن الأرض لم تنتج إلا أنها تفكر في‮ ‬بيعها لسداد البنك قبل دخولها السجن‮.‬

أما محمود إبراهيم أحد شباب الخريجين حصل علي‮ ‬مساحة ‮٥ ‬أفدنة في‮ ‬نفس المنطقة واقترض ‮٠٥ ‬ألف جنيه لتسوية الأرض وتمت زراعتها‮. ‬ولعدم انتظام مياه الري‮ ‬جفت الزراعات وتعرض لخسائر فادحة،‮ ‬وفوجئ بأن الـ ‮٠٥ ‬ألفاً‮ ‬بلغت ‮٧٠١ ‬آلاف جنيه ولم‮ ‬يتمكن من السداد وتم الحكم بحبسه ويتنقل‮ ‬يومياً‮ ‬للهروب من تنفيذ الحكم‮.‬

هذه ليست مشكلة خاصة لكن‮ ‬غالبية الفلاحين‮ ‬يعانون نفس الأزمة لأن البنك‮ ‬يتعامل بنظام الفوائد

المركبة وكأننا مستثمرون وكل ما قيل عن جدولة الديون كلام في‮ ‬الهواء ولم‮ ‬ينفذ‮.‬

دمياط‮ - ‬جهاد شاهين‮:‬

اتخذ بنك التنمية وفروعه بمدن دمياط طريقاً‮ ‬آخر‮ ‬غير الذي‮ ‬أنشئ من أجله ولم‮ ‬يقف البنك بجانب الفلاح بل كان مصدراً‮ ‬للمتاعب والمصاعب والتهديد بالحبس‮.‬

لم‮ ‬يجن الفلاح من البنك شيئاً‮ ‬لأن أموال البنك كانت لموظفيه بضمان الفلاح وأرضه‮.‬

فقد‮ »‬لهف‮« ‬بعض موظفي‮ ‬البنك ما‮ ‬يقرب من ‮٥١ ‬مليون جنيه من فرع المعاملات الإسلامية وفرع مدينة الزرقا وقرية سيف الدين‮. ‬الغريب أن هذه المبالغ‮ ‬حصل عليها بعض الموظفين بضمان الفلاحين ومنازلهم وأراضيهم دون علمهم‮. ‬والأغرب بات هؤلاء الفلاحين مطالبين بسداد ما‮ »‬لهفه‮« ‬الموظفون بعد مطالبة البنك لهم بالسداد‮. ‬فكانت النتيجة أن باع بعضهم المنازل والأراضي‮ ‬لسداد ديون المختلسين من الموظفين،‮ ‬أما البعض الآخر‮ ‬غير القادر أصبح مهدداً‮ ‬بالسجن رغم إبلاغ‮ ‬النيابة العامة عن هذه الوقائع التي‮ ‬تعود إلي‮ ‬عام ‮٧٠٠٢ ‬ومازالت قيد التحقيق بالنيابة العامة،‮ ‬إلا أن الملايين المنهوبة لم ترد والتهديد بالحبس‮ ‬يحاصر الغلابة من أبناء دمياط‮.‬

المنيا‮ - ‬أشرف كمال‮:‬

تحولت فروع البنك بالمنيا إلي‮ ‬بنوك تجارية استثمارية لتقديم سلف تشطيب الشقق وأخري‮ ‬لا تمت للفلاح بصلة‮. ‬ويعتمد البنك علي‮ ‬تدوير السلف والفائدة المركبة والتي‮ ‬تعرض حياة الفلاحين وأسرهم للسجن المحقق ما‮ ‬يتطلب إعادة هيكلة هذه البنوك للعودة للمسار الطبيعي‮ ‬وهي‮ ‬خدمة المزارعين للنهوض بالزراعة‮.‬

هناك ما‮ ‬يقرب من ‮٥.٣ ‬مليون حائز لمساحة ‮٩٤ ‬ألف فدان داخل وخارج الوادي‮ ‬بالمنيا‮ ‬يشكون ارتفاع نسبة الفوائد إلي‮ ٥.٣١‬٪‮ ‬والتي‮ ‬يحصلها البنك علي‮ ‬بعض القروض ما‮ ‬يؤدي‮ ‬إلي‮ ‬تراكم الديون ويجبر المتعثرين علي‮ ‬التنازل عن عقاراتهم وممتلكاتهم وحيازاتهم الزراعية لصالح البنك‮.‬

يؤكد محمد الطويل مزارع أن البنك‮ ‬يشترط التنازل عن الملكيات والحيازات الزراعية والعقارات بالشهر العقاري‮ ‬قبل الإقراض ثم توقيع المقترض علي‮ ‬إيصالات بدون تحديد المبلغ‮ ‬علي‮ (‬بياض‮) ‬وأطالب بخفض نسب الفائدة للإقراض الزراعي‮ ‬وجدولة ديون المتعثرين لإنقاذ مئات الفلاحين من السجن المحقق بعد صدور أحكام بحبسهم من جراء القروض والسلف التي‮ ‬تتضاعف قيمتها بطرق مخيفة‮.‬

قنا‮ - ‬أمير الصراف‮:‬

مديونيات بنك التنمية والائتمان الزراعي‮ ‬لدي‮ ‬المزارعين في‮ ‬محافظة قنا تجاوزت ملايين الجنيهات وبلغت ‮٥ ‬ملايين جنيه في‮ ٦ ‬فروع فقط بشمال المحافظة،‮ ‬وهناك عدد من البرلمانيين السابقين أصحاب الملكيات الزراعية الكبيرة مطالبون بسداد ملايين الجنيهات للبنك‮.‬

تنوعت مشكلات المزارعين مع بنوك التنمية بين ارتفاع رسوم التأمين لقروض تربية المواشي‮ ‬والتأمين علي‮ ‬حياة المزارع والسيارات،‮ ‬حيث‮ ‬يضيف البنك من ‮٥ : ٧ ‬آلاف جنيه للتأمين علي‮ ‬السيارات و‮٠٦٣ ‬جنيهاً‮ ‬لرأس الماشية و‮٥٧ ‬جنيهاً‮ ‬سنوياً‮ ‬لكل ‮٠١ ‬آلاف جنيه في‮ ‬وثيقة التأمين علي‮ ‬الحياة وجميعها مبالغ‮ ‬لا‮ ‬يستردها العملاء من البنك‮.‬

أما المشكلة الكبري‮ ‬فتتمثل في‮ ‬الفائدة اليومية علي‮ ‬القروض الاستثمارية بفائدة ‮٢١‬٪‮ ‬للقرض قصير الأجل،‮ ‬و‮٣١‬٪‮ ‬للمتوسط وطويل الأجل،‮ ‬وهو ما‮ ‬يمثل أزمة لصغار المزارعين‮. ‬ولا شك أن التعثر في‮ ‬سداد القروض الزراعية أقل من القروض الاستثمارية في‮ ‬قنا لأن إدارة البنك تقوم بتحصيل مديونياتها من شركات السكر عند توريد محصول قصب السكر وهو الأكثر زراعة في‮ ‬معظم محافظات الصعيد‮.‬

 

أهم الاخبار