الفساد يضرب بنك‮ "‬شاكر‮" ‬في مقتل‮!‬

مال وأعمال

الجمعة, 27 مايو 2011 12:57
هادي بلال-أحمد حفني


حصلت‮ "‬الوفد الأسبوعي‮" ‬علي مستندات ومذكرات مقدمة من العاملين ببنك التنمية والائتمان الزراعي ضد رئيس مجلس الادارة ومستشاريه الذين تم تعيينهم بعد انتهاء خدمتهم بمرتبات عالية تصل الي‮ ‬200‮ ‬الف جنيه شهرياً‮ ‬وبالحوافز والاضافي والارباح السنوية تتجاوز المليون جنيه طبقاً‮ ‬لما كشفته المستندات‮.‬

اتهم العاملون في بلاغ‮ ‬للنائب العام رئيس مجلس الادارة بارتكاب جريمة الاضرار العمد وإهدار أموال البنك والتي تعد أموالاً‮ ‬عامة مؤكدين في بلاغهم انه استهدف هدم أكبر صرح مصرفي متخصص في تنفيذ السياسة الزراعية للدولة بإصدار تعليماته بوقف منح جميع القروض الزراعية والاستثمارية علي مستوي بنكي الوجه البحري والقبلي والفروع التابعة للبنك الرئيسي بحجة أنه سوف يقوم بتشكيل لجنة لتعديل السياسات الائتمانية عن طريق مستشاريه‮.‬

أكدت المستندات التي حصلت عليها‮ "‬الوفد‮" ‬أن مجلس ادارة البنك فوض رئيسه بجلسة اكتوبر‮ ‬2008‮ ‬لمنح سعر فائدة مميزة لبعض كبار العملاء والذي حال دون تحقيق عائد من إعادة استثمار هذه المبالغ‮.‬

وجاء في المستندات أن رئيس مجلس الادارة قام بإصدار تعليمات عاجلة بتاريخ‮ ‬16‮-‬12‮-‬2010‮ ‬مستعرضاً‮ ‬حجم الخسائر وطرق البحث في تعويض هذه الخسائر عن طريق

ترشيد المصروفات الخاصة بالعاملين وذلك من خلال تحميلهم نسبة‮ ‬60٪‮ ‬من العلاج الطبي،‮ ‬ثم أصدر اوامره بشراء سيارة ملاكي بمبلغ‮ ‬257‮ ‬الف جنيه وسيارة ماركة‮ ‬BMW‮ ‬بمبلغ‮ ‬375‮ ‬الف جنيه وشراء سيارة اخري ماركة نيسان بمبلغ‮ ‬330‮ ‬ألف جنيه،‮ ‬وهذه السيارات تعمل لحساب رئيس مجلس الادارة ومخصص لها ثلاثة سائقين لخدمتهم الخاصة بالاضافة الي السيارة الاساسية والتي تعمل لحساب منزله وإحضار طلباته من خضار ومستلزمات منزلية‮.‬

ولم تقتصر سيارات الرفاهية علي رئيس مجلس الادارة فقط بل تم شراء عدد‮ ‬4‮ ‬سيارات‮ "‬أفيو‮" ‬للمستشارين وذلك خلال عام‮ ‬2009‮ ‬وبلغت قيمة السيارة‮ ‬69‮ ‬ألف جنيه بالاضافة الي شراء عدد‮ ‬4‮ ‬سيارات‮ "‬نيسان‮" ‬بسعر‮ ‬96‮ ‬ألف جنيه للواحدة خلال عام‮ ‬2010‮ ‬كما قام بشراء عدد‮ ‬9‮ ‬سيارات‮ "‬فيرنا‮" ‬يصل سعر الواحدة الي‮ ‬69‮ ‬ألف جنيه وذلك لتوزيعها علي رؤساء القطاعات خلال عام‮ ‬2010‮ ‬علي الرغم من وجود سيارات‮ "‬جيب شيروكي‮" ‬بالبنك تم

بيعها بمعرفة هيئة الخدمات الحكومية وذلك بقيمة متواضعة للغاية‮.‬

بالاضافة الي كشوف البركة والتي تمنح كبار المسئولين السابقين بالدولة مبالغ‮ ‬مالية كبيرة كما تبنت هذه الكشوف دعم الحملة الانتخابية لكبار المسئولين علي رأسهم مفيد شهاب وذلك لتنفيذ تعليمات لجنة السياسات بالحزب الوطني المنحل‮.‬

كما أصر علي التبرع بمبلغ‮ ‬175‮ ‬ألف جنيه للمسابقة التي يجريها مركز البحوث الزراعية سنوياً‮ ‬والذي كان يرأسها أيمن أبو حديد وزير الزراعة الحالي علي الرغم من رفض مجلس إدارة البنك لهذا التبرع‮.‬

كما أوضحت المستندات ان رئيس مجلس ادارة البنك قام برفع مذكرة لوزير الزرعة لطلب مكافأة له علي تسجيل ار ض مبني البنك بالدقي،‮ ‬وبالفعل قام الوزير بمكافأته بمبلغ‮ ‬مليون جنيه من أموال البنك علي مبني تسكنه الغربان والفئران،‮ ‬وشراء هدايا رأس السنة بمبلغ‮ ‬100‮ ‬ألف جنيه وتوزيعها علي المعارف والمحاسيب والمقربين كما قام بمنح كل من رئيسي‮ ‬فرعي الوجه البحري والقبلي ونوابهما حافزا سنويا قدره‮ ‬44‮ ‬شهراً‮ ‬خلال السنوات الثلاث الاخيرة علي الرغم من عدم تحقيق البنكين لأي أرباح خلال هذه الفترة،‮ ‬ولترشيد المصروفات العمومية أصدر تعليماته بزيادة الحافز الشهري لرؤساء القطاعات من‮ ‬1500‮ ‬جنيه الي‮ ‬3000‮ ‬جنيه وظلت الزيادة الي أن وصلت الي‮ ‬8000‮ ‬جنيه كما اختص لنفسه حافزاً‮ ‬اضافياً‮ ‬من‮ ‬2000‮ ‬جنيه الي‮ ‬10‮ ‬آلاف جنيه لتصل المكافأة السنوية لرئيس مجلس الادارة ومستشاريه ومعاونيه الي مليون جنيه سنوياً‮ ‬لكل منهم‮.‬

أهم الاخبار