رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رامز: "جمال" لم يعيّن قيادات البنوك

مال وأعمال

الأربعاء, 25 مايو 2011 17:38
كتب – عبد الرحيم أبو شامة ومحمد عادل

أكد هشام رامز نائب محافظ البنك المركزي أن البنك طبع 22 مليار جنيه خلال الفترة الماضية لمواجهة الضغوط بعد ثورة 25 يناير، موضحا أنه تم ضخ 16 مليار جنيه فقط في السوق.

وقال هشام خلال مؤتمر صحفي بالبنك المركزي اليوم الأربعاء إن جمال مبارك ليس له علاقة بتعيين القيادات في الجهاز المصرفي وتم تعيينه في البنك العربي الافريقي الدولي منذ عام 1996 قبل المجلس الحالي للبنك المركزي وليس عضوا في

المصرف العربي الدولي.

وأوضح أن إجمالي الودائع ارتفعت بنحو 4.7 مليار جنيه، بعد الثورة حيث كانت تصل نحو 942 ملياراً و259 مليون جنيه في 27 يناير 2011 وأصبحت 946 ملياراً و 954 مليون جنيه في 19 مايو 2011 ومنها الودائع الأجنبية التي ارتفعت من 216 ملياراً و165 مليون جنيه لتصل إلي 238 ملياراً و772 مليون جنيه بزيادة 22 ملياراً

و606 مليون جنيه.

وقال "إن إجمالي القروض ارتفعت خلال نفس الفترة بنحو 4.4 مليار جنيه لتصل إلي 460 ملياراً و689 مليون جنيه بدلا من 456 ملياراً و256 مليون جنيه.

ونفي وجود ضغوط سياسية لمنح القروض في البنوك العامة، مشيرا إلي أن البنك المركزي له مواقف تؤكد أنه لم يخضع لضغوط رئيس الجمهورية لخفض الفائدة لرجال الأعمال أو للوزراء في مجال التمويل العقاري.

وقال "رامز" إن البنك المركزي ضخ 300 مليون دولار لمنع المضاربة علي الدولار بعد الثورة وإن الجيش كان له دور كبير في نقل الأموال وحمايتها لتصل إلي الفروع أثناء الانفلات الأمني.

أهم الاخبار