رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

‮"الوفد‮" ‬تكشف مخطط بيع "إيديال‮" ‬لعائلة‮ "سلام‮"

مال وأعمال

الثلاثاء, 24 مايو 2011 17:33
تحقيق‮: ‬محمود عبدالرحمن


لم‮ ‬يترك أذناب النظام السابق شيئاً‮ ‬صالحاً‮ ‬إلا وتدخلوا لإفساده،‮ ‬ولا شيئاً‮ ‬منتجاً‮ ‬إلا وحاولوا السيطرة عليه وضمه إلي‮ ‬أملاكهم،‮ ‬دون النظر إلي‮ ‬حجم المستفيدين منه ،‮ ‬ويبقي‮ ‬المحك الرئيسي لهم،‮ ‬قيمة العمولة التي‮ ‬سوف‮ ‬يحصلون عليها وحجم المليارات الذي‮ ‬سوف تنضم إلي‮ ‬أرصدتهم بالبنوك،‮ ‬وللأسف كان ذلك‮ ‬يحدث تحت مرأي ومسمع المسئولين الذين كانوا‮ ‬يقتسمون معهم الأرباح والعمولات‮.‬

وهذا ما حدث في‮ ‬الصفقة المشبوهة لبيع شركة‮ »‬إيديال‮« ‬في‮ ‬منتصف التسعينيات‮ - ‬والتي‮ ‬كانت تعتبر الشركة الأولي‮ ‬في‮ ‬مصر في‮ ‬إنتاج الأجهزة الكهربائية في‮ ‬ذلك الوقت‮ - ‬لصالح‮ »‬عائلة سلام‮« ‬ملاك شركة‮ »‬أولمبيك‮« ‬التي‮ ‬تقدمت لشرائها بعد‮ - ‬التظبيط‮ - ‬مع عدد من المسئولين وقتها والذين رفضوا قبول أي‮ ‬عروض أخري‮ ‬للشراء،‮ ‬ولعب دور البطولة في‮ ‬تصفيتها رجل الأعمال‮ »‬أحمد بكري‮« ‬الذي‮ ‬كان علي‮ ‬صلة وثيقة بوزير قطاع الأعمال وقتها‮ »‬عاطف عبيد‮« ‬والذي‮ ‬تمت مكافأته بتوليته منصب رئيس الشركة ومنحه وأسرته كمية كبيرة من أسهم الشركة بعد نجاحه في‮ ‬تمرير الصفقة،‮ ‬أيضاً‮ ‬تمت ترقية مدير شركة إيديال إلي‮ ‬منصب رئيس مجلس إدارة الشركات الهندسية بعد نجاحه في‮ ‬تخفيض القيمة السوقية للشركة من خمسة مليارات جنيه إلي‮ ‬315‮ ‬مليون جنيه بعد إعادة تقييمها عدة مرات بضغط من اللجنة الوزارية لقطاع الأعمال‮.‬

التأسيس

في‮ ‬عام‮ ‬1963‮ ‬تم إنشاء مصنع ألماظة لإنتاج الأجهزة الكهربائية،‮ ‬ولسياسة الشركة الناجحة بفضل جهود العاملين فيها حققت الشركة نجاحاً‮ ‬كبيراً‮ ‬وتم الإقبال علي‮ ‬منتجاتها من‮ (‬ثلاجات وغسالات وأثاث‮) ‬وذلك نتيجة للجودة العالمية والسعر المناسب،‮ ‬ولم تستطع الشركة سد احتياجات السوق المحلي‮ ‬والعالمي،‮ ‬لذلك اتجهت الشركة لإنشاء مصنع آخر عملاق في‮ ‬مدينة نصر ليكون بمثابة أكبر المصانع في‮ ‬مصر والشرق الأوسط لإنتاج الثلاجات المتطورة والغسالات الأتوماتيك وتمت تسميته بشركة‮ (‬إيديال‮).‬

الخصخصة

في‮ ‬منتصف التسعينيات تم طرح برنامج الخصخصة،‮ ‬وكانت شركة إيديال من الشركات التي‮ ‬خضعت له،‮ ‬بزعم توسيع الملكية علي‮ ‬الرغم من أنها كانت تعد من أكثر الشركات نجاحاً‮ ‬في‮ ‬ذلك الوقت،‮ ‬ولم تشهد ميزانيتها السنوية أي‮ ‬خسارة،‮ ‬وقد تم طرح الشركة بكامل حصتها للبيع،‮ ‬والتي‮ ‬كانت عبارة عن‮ ‬5‮ ‬ملايين سهم بسعر‮ ‬63‮ ‬جنيهاً‮ ‬للسهم الواحد بقيمة إجمالية‮ ‬315‮ ‬مليون جنيه،‮ ‬بطريقة العروض،‮ ‬وتم بيع‮ ‬75٪‮ ‬من أسهمها لشركة‮ (‬أوليمبك‮)‬،‮ ‬و15٪‮ ‬للجمهور،‮ ‬و10٪‮ ‬لاتحاد المساهمين،‮ ‬بتاريخ‮ ‬11‮ ‬ديسمبر‮ ‬1997م،‮ ‬دون أن تخضع الشركة لطريقة المناقصة العامة أو المحدودة بالمخالفة للقانون‮.‬

الميزانية

تضمنت ميزانية الشركة قبل البيع بخمسة شهور،‮ ‬والمركز المالي‮ ‬قبل البيع بشهرين،‮ ‬مخزوناً‮ ‬قيمته‮ ‬112‮ ‬مليون جنيه،‮ ‬مخصصات‮ ‬87‮ ‬مليون جنيه،‮ ‬ودائع بنوك‮ ‬67‮ ‬مليون جنيه،‮ ‬أوراق قبض عمولات‮ ‬100‮ ‬مليون جنيه،‮ ‬احتياطات‮ ‬10‮ ‬ملايين جنيه،‮ ‬بخلاف الاسم التجاري‮ ‬للشركة،‮ ‬وقد أفاد مراقب الحسابات للجهاز المركزي‮ ‬للحسابات في‮ ‬ميزانية‮ ‬1997‭/‬6‭/‬30‮ ‬عن وجود أصول في‮ ‬الشركة تقدر بمبلغ‮ ‬5‭.‬6‮

‬مليون جنيه بعد خصم معدل الإهلاك طبقاً‮ ‬للقيمة الدفترية،‮ ‬بخلاف القيمة السوقية للأصول،‮ ‬وبالرغم من كل هذه الأصول تم بيع الشركة بمبلغ‮ ‬315‮ ‬مليون جنيه فقط أي‮ ‬بما‮ ‬يساوي‮ ‬نصف القيمة الدفترية للأصول،‮ ‬ولم تراع لجنة التقييم ما أقرته اللجنة الوزارية للخصخصة،‮ ‬بالإضافة للمعارض والمخازن وجميع الأراضي‮ ‬غير المقام عليها مصانع بسعر السوق،‮ ‬ولم‮ ‬يعرض التقييم علي‮ ‬مجلس الإدارة بالمخالفة للقانون‮.‬

الأراضي

عندما تم طرح الشركة للخصخصة كانت تمتلك عدداً‮ ‬من قطع الأراضي‮ ‬بالمحافظات بإجمالي‮ ‬318620م طبقاً‮ ‬للعقود الموجودة في‮ ‬الشهر العقاري،‮ ‬وطبقاً‮ ‬للتراخيص والشئون القانونية والمشروعات وهي‮ ‬كالآتي‮:‬

‮- ‬مصنع الأجهزة الكهربائية بألماظة‮ (‬36304‭.‬70‮) ‬م‮.‬

‮- ‬مصنع الآثار بشبرا الخيمة‮ (‬38200‮) ‬م‮.‬

‮- ‬مصنع الأجهزة الكهربائية بمدينة نصر‮ (‬215090‮) ‬م‮.‬

‮- ‬مصنع الأثاث بابن رشيد بشبرا مصر‮ (‬12255‮) ‬م‮.‬

‮- ‬مرفق النقل بمدينة نصر‮ (‬12714‮) ‬م‮.‬

‮- ‬المركز الرئيسي بمدينة نصر‮ (‬3510‮) ‬م‮.‬

‮- ‬مخازن الخامات‮ (‬31848‭.‬5‮) ‬م‮.‬

‮- ‬جراج بولاق‮ ‬80‮ ‬شارع‮ ‬26‮ ‬يوليو‮ (‬4755‭.‬10‮) ‬م‮.‬

‮- ‬معرض روكسي‮ ‬بمصر الجديدة‮ (‬207‮) ‬م‮.‬

‮- ‬معرض عدلي‮ (‬259‮) ‬م‮.‬

‮- ‬معرض‮ ‬26‮ ‬يوليو‮ (‬422‭.‬56‮) ‬م‮.‬

‮- ‬معرض عماد الدين‮ (‬307‮) ‬م‮.‬

‮- ‬مركز خدمة عماد الدين‮ (‬250‮) ‬م‮.‬

‮- ‬مبني‮ ‬18‮ ‬شارع عماد الدين‮.‬

‮- ‬3‮ ‬صالة عرض بمدينة الإسكندرية ومقر الإدارة‮.‬

‮- ‬معرض شريف بالإسكندرية‮ (‬9119‭.‬30‮) ‬م‮.‬

‮- ‬معرض صفية زغلول بالإسكندرية‮ (‬230‭.‬30‮) ‬م‮.‬

‮- ‬المبني‮ ‬الإداري‮ ‬بالإسكندرية‮ (‬1626‮) ‬م‮.‬

‮- ‬مركز الخدمة بالإسكندرية‮ (‬446‮) ‬م‮.‬

‮- ‬فرع طنطا‮ (‬851‭.‬60‮) ‬م‮.‬

‮- ‬أرض الشركة بالعريش‮ (‬700‮) ‬م‮.‬

‮- ‬فرع الشركة بمرسي‮ ‬مطروح‮ (‬3750‭.‬55‮) ‬م‮.‬

‮- ‬أرض الإسماعيلية‮ (‬1946‮) ‬م‮.‬

‮- ‬فرع بني‮ ‬سويف‮ (‬425‮) ‬م‮.‬

‮- ‬فرع أسيوط‮ (‬37‭.‬45‮) ‬م‮.‬

‮- ‬فرع سوهاج‮ (‬799‭.‬29‮) ‬م‮.‬

‮- ‬فرع أسوان واستراحة ومخازن‮ (‬2014‭.‬13‮) ‬م‮.‬

‮- ‬فرع المنصورة‮ (‬1434‭.‬85‮) ‬م‮.‬

نص العقد

نص البند الخامس من عقد بيع الشركة ومحضر اللجنة الوزارية لقطاع الأعمال العام برئاسة الدكتور كمال الجنزوري،‮ ‬وتوقيع عاطف عبيد وزير قطاع الأعمال في‮ ‬10‮ ‬ديسمبر‮ ‬1997م،‮ ‬علي‮ ‬قبول عرض شركة‮ »‬أوليمبيك‮« ‬بشركة‮ »‬إيديال‮« ‬علي‮ ‬أن‮ ‬يلتزم المشتري‮ ‬بالشروط الآتية‮:‬

‮- ‬الحفاظ علي‮ ‬العمالة الموجودة وعددها‮.‬

‮- ‬الاستمرار في‮ ‬نشاط الشركة الحالي‮.‬

‮- ‬استغلال أراضي‮ ‬الشركة في‮ ‬النشاط الحالي‮.‬

ولكن علي‮ ‬ما‮ ‬يبدو أن المستثمر المتقدم لشراء الشركة وافق علي‮ ‬التوقيع علي‮ ‬عقد البيع لإرضاء الرأي‮ ‬العام ولتجميل صورة الخصخصة في‮ ‬مصر رغم مساوئها العديدة،‮ ‬وهذا ما جعله‮ ‬يضرب عرض الحائط بكل هذه القرارات،‮ ‬وقام بهدم مصنع‮ »‬مدينة نصر‮« - ‬والذي‮ ‬لا‮ ‬ينتهي‮ ‬معدل إهلاكه حتي‮ ‬2025م،‮ ‬بالإضافة لمصنع‮ »‬شبرا المظلات‮«‬،‮ ‬كما قام بإغلاق مصنع‮

»‬ابن رشيد‮« ‬بشبرا مصر،‮ ‬وذلك بهدف تغيير نشاطها ومن ثم بيعها،‮ ‬وقام المستثمر بتزوير أول ميزانية للشركة حيث خفض أصول الشركة في‮ ‬أول ميزانية له من‮ ‬506‮ ‬ملايين جنيه إلي‮ ‬58‮ ‬مليون جنيه‮.‬

كما قام بإجبار العاملين بالشركة علي‮ ‬الخروج للمعاش المبكر وترك الخدمة بالقوة والتهديد بعد تعيينه للواء أمن دولة متقاعداً‮ (‬محمد عفيفي‮)‬،‮ ‬وكان دائم الترويج لعلاقته بكبار رجال الدولة المصرية‮.‬

أجبر أعضاء النقابة أيضاً‮ ‬علي‮ ‬الخروج للمعاش المبكر في‮ ‬يوم واحد وعوضهم بمقدار خمسة أضعاف المعاش فقط‮.‬

اتجه بعد ذلك لتوقيع الجزاءات علي‮ ‬العاملين دون تحقيق وبدأ في‮ ‬نقل الممتنعين عن الخروج للمعاش بالنقل للعمل في‮ ‬مخازن الكيلو‮ ‬4‭.‬5‮ ‬بدون إسناد أي‮ ‬عمل له‮.‬

عمال المصنع

عند البيع كان عدد العاملين في‮ ‬المصنع‮ ‬يزيد علي‮ ‬7000‮ ‬عامل،‮ ‬والآن لا‮ ‬يوجد سوي‮ ‬500‮ ‬عامل فقط،‮ ‬وانتدب المستثمر‮ »‬مساعد مدير القطاع الإداري‮« ‬من مصنع الأثاث بشبرا لتصفية العمال وغلق أقسام الإنتاج،‮ ‬كما قامت الشركة القابضة للصناعات الهندسية بشراء مساحة‮ ‬23‮ ‬فداناً‮ ‬و11‮ ‬قيراطاً‮ ‬و11‮ ‬سهماً‮ ‬علي‮ ‬طريق مصر‮ - ‬الإسماعيلية من أراضي‮ ‬شركة إيديال بمبلغ‮ ‬100‮ ‬ألف جنيه بالقيمة الدفترية ثم تم بيعها لشركة أوليمبيك علي‮ ‬أن مساحتها‮ ‬79486‮ ‬م بسعر‮ ‬650‮ ‬جنيهاً‮ ‬للمتر بالتقسيط علي‮ ‬خمس سنوات مع دفع عمولة قيمتها‮ ‬2٪‮ ‬بشيك رقم‮ ‬4202639‮ ‬بتاريخ‮ ‬5‮ ‬أبريل‮ ‬1999م،‮ ‬علماً‮ ‬بأن العمولة لا تمنح للبائع وإنما للوسيط،‮ ‬كما صرف المشتري‮ ‬مقابل تعويض علي‮ ‬جميع مساحات ضوائع التنظيم من محافظة القاهرة بالمخالفة للقانون‮.‬

حقوق العاملين

استولي‮ ‬المستثمر علي‮ ‬حقوق العاملين التي‮ ‬لم تدخل في‮ ‬التقييم وتم إنشاؤها من صندوق خدمات العاملين وأهمها‮:‬

‮- ‬قطعة أرض بمساحة ثلاثة أفدنة وأربعة قراريط وثلاثة وعشرين سهماً‮ ‬بطريق القاهرة‮ - ‬الإسماعيلية،‮ ‬مخصصة للعاملين كمشروع خدمي‮ ‬ولم تدخل في‮ ‬التقييم بقرار إدارة الشركة القابضة بتاريخ‮ ‬26‮ ‬مايو‮ ‬1997،‮ ‬وكذلك قرار مجلس إدارة شركة إيديال‮.‬

‮- ‬الاستيلاء علي‮ ‬فندق ومصيف العاملين بمرسي‮ ‬مطروح،‮ ‬والذي‮ ‬تم إنشاؤه من صندوق العاملين أيضاً‮.‬

‮- ‬الاستيلاء علي‮ ‬12‮ ‬شاليه للعاملين بالعريش‮.‬

‮- ‬استرداد مبلغ‮ ‬خمسة ملايين و200‮ ‬ألف جنيه من قيمة حصة الإسكان‮ (‬مساكن مدينة نصر‮).‬

‮- ‬الاستيلاء علي‮ ‬ثمن بيع‮ ‬72‮ ‬أتوبيساً‮ ‬مخصصة لنقل العاملين و2‮ ‬عربية دفن موتي‮.‬

‮- ‬الغريب في‮ ‬الأمر أن العاملين بالشركة طرقوا أبواب جميع المسئولين ولكن دون فائدة،‮ ‬وتقدموا بالعديد من الشكاوي‮ ‬والمذكرات إلي‮ »‬عائشة عبدالهادي‮« ‬وزيرة القوي‮ ‬العاملة السابقة،‮ ‬والتي‮ ‬نظمت اجتماعاً‮ ‬لهم في‮ ‬مقر الوزارة مع مندوب المستثمر ومندوب النقابة العامة للصناعات الهندسية ولكن دون نتيجة بسبب‮ ‬غطرسة مندوب المستثمر ووقوف الوزيرة موقف المتفرج‮.‬

استغاث العمال بأحد أعضاء مجلس الشعب،‮ ‬الذي‮ ‬تقدم بطلب إحاطة بلجنة القوي‮ ‬العاملة،‮ ‬وبالفعل أقر جميع أعضاء اللجنة بأحقية العمال في‮ ‬هذه الحقوق من الشركة القابضة‮.‬

تقدم العمال بمذكرة إلي‮ ‬النائب العام أوضحوا فيها حجم المخالفات وإهدار المال العام في‮ ‬الشركة،‮ ‬وتم تحويلها إلي‮ ‬نيابة مدينة نصر قسم ثان بتاريخ‮ ‬30‮ ‬نوفمبر‮ ‬2008م ولم‮ ‬يتم الرد حتي‮ ‬الآن‮.‬

ورغم كل هذه المخالفات وإهدار المال العام،‮ ‬قام محافظ القاهرة السابق‮ »‬عبدالعظيم وزير‮« ‬بالاشتراك مع رئيس حي‮ ‬النزهة بمنح المستثمر رخصة بناء رقم‮ ‬2005‭/‬64‮ ‬للأرض المخصصة للعاملين في‮ ‬الطريق الفاصل بين أرض المستثمر وأرض العاملين لطمس معالم الأرض،‮ ‬ولكن اعتصام العمال حال دون ذلك‮.‬

وعلي‮ ‬ما‮ ‬يبدو أن تحركات العمال المستمرة وكشفها للفساد داخل الشركة هي‮ ‬ما جعل المستثمر‮ ‬يتجه لبيع‮ ‬52٪‮ ‬من الأسهم لشركة‮ »‬الكترولكس‮« ‬السويدية مقابل‮ ‬207‮ ‬مليارات جنيه،‮ ‬والآن قام ببيع باقي‮ ‬الأسهم لنفس الشركة لتكون بمثابة الباب الخلفي‮ ‬للهروب من المخالفات‮.‬

أهم الاخبار