"جودة" يفقد البورصة 3 مليارات جنيه

مال وأعمال

الاثنين, 23 مايو 2011 13:31
كتب - صلاح الدين عبدالله:


تلقت البورصة ضربة موجعة خلال تعاملات اليوم الاثنين عقب تصريحات د. جودة عبدالخالق وزير التضامن حول توجه الحكومة لفرض ضرائب علي الأرباح الرأسمالية والأموال المتداولة بالبورصة. وأصيب المستثمرون العرب والأجانب بحالة هستيريا بيعية عقب التصريحات، واضطر المتعاملون بالبورصة الي التخارج خوفا من تداعيات تلك التصريحات علي السوق.

وتحول مؤشر البورصة الرئيسي ايجي اكس 30 الي المنطقة الحمراء فاقدا نحو 71 نقطة بنسبة 1.31% ووصل المؤشر إلي 5334 نقطة. وشهدت المؤشرات التي تقيس الأسهم الصغيرة والمتوسطة تباينا في الأداء،

اذ ارتفع ايجي اكس 70، بنسبة 0.44% وانخفض مؤشر 100 بنسبة 0.24%.

سجلت الأسهم المدرجة تراجعات جماعية، وانخفض 143 سهما من اجمالي 186 شركة وارتفع 38 سهما. وتحولت تعاملات العرب والأجانب إلى البيع خلال الجلسة ليسجلوا صافى بيع قدره 150 مليون جنيه واتجهت تعاملات المصريين الأفراد الي الشراء مسجلين صافي مشتريات بنفس مبيعات الأجانب، إلا أن هذه المشتريات، وسط قيمة تعاملات بلغت 700 مليون جنيه.

كما تراجعت القيمة السوقية للأسهم لتخسر 3 مليارات جنيه ووصلت الي 404 مليارات جنيه.

وضغطت مبيعات الاجانب علي جميع الاسهم القيادية التي شهدت تراجعا، وتصدرها سهم "اوراسكوم تيلكوم" بمقدار 1.98% ليصل الى 4.45 جنيه، كما تراجع سهم "هيرمس" بمقدار 1.92% ليصل الى 19.42 جنيه، كذلك تراجع سهم "اوراسكوم للإنشاء" بمقدار 1.71% ليصل الى 254.1 جنيه، وأخيراُ تراجع سهم "التجارى الدولى" بمقدار 0.82% ليصل الى 30.4 جنيه.

قال وسطاء في السوق: إن تصريحات وزير التضامن تسببت في حالة ارتباك بين المتعاملين بالسوق والذين اتجهوا الي البيع المكثف خوفا من فرض ضرائب علي أموالهم.

وأشار الوسطاء الي أن مثل هذه التصريحات تؤدي إلى هروب الاستثمار، ويضر بالاقتصاد.

أهم الاخبار