رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المهدي: نواجه أزمة "كساد تضخمى"

مال وأعمال

الأربعاء, 18 مايو 2011 11:25
كتبت: رشا حمدي


أكدت د.عالية المهدي استاذ الاقتصاد و العلوم السياسية أن الدولة تحتاج الآن الي حكومة أزمة لحل المشكلات الاقتصادية الضخمة الموجودة و ليس مجرد حكومة تسيير أعمال لأننا في أزمة "كساد تضخمي " حيث تراجعت معدلات النمو الاقتصادي خلال النصف الثاني من العام المالي الحالي حتي وصلت الي 0% و الاستثمار أصبح بالسالب مع زيادة نسب البطالة و غلاء الأسعار.
وأضافت في برنامج "صباحك عندنا" علي قناة "المحور" اليوم الأربعاء أن الاحتجاجات المتكررة

و الاضطرابات تهدد الاقتصاد المصري رغم الاعتراف بحقهم في التعبير عن آرائهم و مناقشة مشكلاتهم و لكن التوقيت غير مناسب في ظل هذا الوضع الاقتصادي المتردي.
و قال المحرر الإقتصادي ممدوح الولي نائب رئيس تحرير صحيفة "الأهرام" إن البنك المركزي ضخ طوال عام 2010 الماضي 20 مليار جنيه و في فبراير الماضي فقط ضخ 22 مليار جنيه و هذا وضع خطير
جدا مؤكدا أن التقييم السيادي لمصر من قبل المؤسسات الإقتصادية الدولية انخفض مما يهدد الاستثمار في مصر
و أوضح أن التضخيم و التشفي الذي تستخدمه وسائل الاعلام و الصحافة في نقل أخبار رجال الاعمال و تصوير جميع المستثمرين بأنهم سارقون يضر بالوضع الاقتصادي ولا يشجع أي أحد بعد ذلك علي الاستثمار في مصر
وطالب بوضع برنامج إنقاذ وطني اقتصادي سريع تحدد فيه أدوار كل جهة من جهات الدولة بوضوح وأن يتوقف الوزراء و رؤساء البنوك عن الخوف من توقيع أي عقود استثمار أو أراض جديدة لأنهم هكذا أصبحوا حكومة توقيف أعمال و ليس تسيير أعمال .

أهم الاخبار