المجلس العسكري‮ ‬يناقش سبل دعم الاقتصاد مع‮ "‬العقدة‮" ‬وقيادات البنوك

مال وأعمال

الاثنين, 16 مايو 2011 18:13


عقد المجلس الأعلي‮ ‬للقوات المسلحة اجتماعا أمس مع محافظ البنك المركزي‮ ‬ونائبه ورئيس البنك الأهلي‮ ‬ورئيس بنك مصر لمناقشة أوضاع البنوك المصرية وطرق دعم الاقتصاد القومي‮ ‬في‮ ‬المرحلة الحالية‮. ‬في‮ ‬ضوء التداعيات الاقتصادية التي‮ ‬تشهدها البلاد‮.‬

استعرض الاجتماع تقريرا مفصلاً‮ ‬عن السياسة النقدية وسياسات سوق الصرف والأوضاع الحالية للقطاع المصرفي،‮ ‬والموقف الاقتصادي‮ ‬الحالي‮ ‬وتأثير الأحداث الجارية علي‮ ‬القطاعات الاقتصادية وعلي‮ ‬ميزان المدفوعات ورصيد الاحتياطات الدولية لدي‮ ‬البنك المركزي‮ ‬التي‮ ‬انخفضت من‮ ‬36‮ ‬مليار دولار في‮ ‬يناير‮ ‬2011‮ ‬الي‮ ‬28‮ ‬مليار دولار بنهاية شهر أبريل‮.‬

أكد البنك المركزي‮ ‬التنسيق مع البنوك العاملة لاتخاذ كافة الإجراءات لضمان استمرار العمل بسوق الصرف الأجنبي‮ ‬ومنع المضاربات والرقابة علي‮ ‬التحويلات للخارج ومساندة عملاء البنوك من الأفراد والشركات العاملة في‮ ‬القطاعات الاقتصادية المتأثرة بالأحداث الجارية‮.‬

ولقد اتفق الحاضرون علي‮ ‬ضرورة العمل واتخاذ جميع التدابير لحماية القطاع المالي‮ ‬والنقدي،‮ ‬نظرا لحساسية تلك القطاعات وحساسية رؤوس الأموال وإعطاء كل الدعم للقيادات المصرفية لاتخاذ ما‮ ‬يرونه صالحا من قرارات إدارية وتمويلية لتكون حافزًا للاقتصاد ولحمايته من التراجع،‮ ‬حيث إن هذه الفترة الدقيقة تتطلب اتخاذ القرارات المهمة والحاسمة وتحتاج إلي‮ ‬أسلوب‮ ‬غير تقليدي‮ ‬للخروج من الظروف الراهنة‮.‬

أهم الاخبار