45% تراجع في ربحية الشركات الإماراتية

مال وأعمال

الاثنين, 02 مايو 2011 13:38
كتب – محـمد عـادل:


انخفضت ربحية الشركات الإماراتية بنسبة 45% لتصل إلي 17.5 مليار درهم إماراتي خلال عام 2010 وكان قطاع العقارات الأكثر انخفاضا، محققا خسائر بلغت 13.37 مليار درهم.

وقال بيت الاستثمار العالمي جلوبل في دراسة له إن الشركات الإماراتية واصلت إعادة هيكلة ديونها وتنقية ميزانياتها خلال العام 2010، مما أثر سلبا على نتائجها. وتفاوتت نتائج الشركات ذات الثقل الوزني في مختلف قطاعات السوق. كان قطاعي البنوك والخدمات المالية أكثر القطاعات التي شهدت ارتفاعا في ربحيتها خلال العام 2010. وما زال قطاع العقارات متراجعا نتيجة لانخفاض أسعار الممتلكات العقارية وحالات

التعثر في السداد.

وبلغت ربحية الشركات الإمارتية المدرجة بالبورصة نحو 17.5 مليار دينار إماراتي مقارنة بالربحية المسجلة في العام 2009، والبالغة 31.8 مليار درهم إماراتي بانخفاض بلغت نسبته 45 في المائة. وانخفض قطاع التأمين بنسبة 15.7% وبلغت اجمالي الربحية 744.4 مليون درهم.

و كان قطاع الخدمات الأفضل أداءا في أسواق الإمارات حيث بلغ إجمالي صافي ربحه 3.2 مليار درهم إماراتي في العام 2010 بالمقارنة مع 1.6 مليار درهم إماراتي فى عام 2009.

كم أن قطاع العقارات الوحيد الذي سجل خسائر في نهاية عام 2010، حيث بلغ صافي خسائره 13.4 مليار درهم إماراتي بنهاية العام 2010 في مقابل 2.4 مليار درهم إماراتي في العام 2009.

وما زال قطاع البنوك والخدمات المالية المساهم الأكبر في صافي الربح الإجمالي في العام 2010 ولكن بنسبة مئوية أقل.

وشكلت ربحية القطاع 39.04في المائة من إجمالي صافي ربح السوق في العام 2010 بالمقارنة مع نسبة مساهمته في عام 2009 والبالغة 53.10 في المائة في العام 2009. وعلى الرغم من أن قطاع العقارات كان أقل القطاعات المساهمة في ربحية السوق حيث ساهم بربحية منخفضة بنسبة 30.19 في المائة من إجمالي صافي الربح المسجل في عام 2010 مما تسبب في الانخفاض الكبير الذي سجلته ربحية السوق في عام 2010.

أهم الاخبار