أوابك: احتياطيات الغاز العربي 28.8% من العالمي

مال وأعمال

الأحد, 01 مايو 2011 13:36
الكويت - أ ش أ:


أظهرت دراسة حديثة لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك) أن احتياطيات الغاز الطبيعى المؤكدة فى الدول العربية تشكل حوالي 28.8% من إجمالى احتياطيات الغاز الطبيعى عالميا والمقدر بحوالى 189.7 تريليون متر مكعب. وأوضحت الدراسة أن احتياطيات الغاز الطبيعى تتوزع بنسب متفاوتة على الدول العربية، مشيرة إلى أن دولة قطر تحتل المرتبة الأولى بنسبة 46.5 % من إجمالى احتياطيات الغاز العربية تليها السعودية بنسبة 14.5% ثم الإمارات العربية بنسبة 11.2% والجزائر بنسبة 8.3% ويتوزع المتبقى على باقى الدول العربية.

وقالت الدراسة إن الفترة من عام 2005 إلى 2009 شهدت زيادة فى إنتاج الغاز الطبيعى عربيا بنسبة 2ر23 % وكذلك زيادة صادرات الغاز الطبيعى بنوعيه (خلال الأنابيب ومسيل بالناقلات) بنسبة 7ر30 %.

وأشارت منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك) فى دراستها إلى أن الغاز الطبيعى يتمتع بمزايا عديدة ويعتبر أحد مصادر توليد الطاقة النظيفة والمتلائمة مع متطلبات حماية البيئة مما أدى إلى زيادة استهلاك الغاز الطبيعى عالميا بنسبة 2ر6 % للفترة من عام 2005 إلى 2009.

وأوضحت الدراسة أن حصة الدول العربية من إجمالى

استهلاك الغاز الطبيعى ازدادت عالميا من 8ر7 % عام 2005 لتصل إلى 9 % عام 2009 مع توقعات بنمو معدل استهلاك الغاز الطبيعى فى الدول العربية بمعدل مقداره 3ر3 % للفترة من 2009 إلى 2030.

ولفتت إلى وجود فوائد متعددة فى استخدام الغاز فى الصناعات النفطية كاستخدامه فى عمليات إنتاج النفط والحقن فى مكامن الغاز المكثف لزيادة إنتاج السوائل وكذلك فى دعم إنتاج النفط من خلال الحقن فى المكامن النفطية.

وأكدت الدراسة أن التقنيات الحديثة أدت إلى تطوير وإنتاج المصادر غير التقليدية للغاز الطبيعى وحققت زيادة كبيرة فى إنتاج الغاز فى الولايات المتحدة وبعض دول العالم مما أثر بصورة جلية فى تجارته وانخفاض أسعاره وعلى الأخص فى السوق الأمريكية.

وأفادت بأن تجارة الغاز العالمية تمثل نحو 26% من إنتاجه البالغ حوالي 3012 مليار متر مكعب عام 2009، حيث يتم استهلاك الجزء الأكبر منه محليا في الدول المنتجة للغاز.

وذكرت منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك) فى دراستها أن أسعار الغاز الطبيعى تتميز عالميا بطبيعة إقليمية، حيث تختلف من منطقة إلى أخرى وحتى لنفس المنطقة، مبينة أن تسعير الغاز الطبيعى يعتمد على مجموعة مكونات تتأثر بعوامل عديدة منها أسعار النفط الخام ومشتقاته.

وأشارت الدراسة إلى أن التطورات الأخيرة فى أسواق الطاقة أدت إلى ظهور الأسواق الفورية والمستقبلية للغاز الطبيعى إضافة إلى ظهور مشاريع جديدة ودخول مصدرين ومستوردين جدد إلى سوق الغاز، منوهة بأن سوق الغاز تمر بمرحلة تحول كبيرة باتجاه توحيد مؤشرات الأسعار والاستقلال والابتعاد تدريجيا عن تقلبات أسواق النفط العالمية.

وأفادت بأن إنتاج الدول العربية من الغاز الطبيعي (المسوق) ازداد من 7ر353 مليار متر مكعب عام 2005 ليصل إلى 7ر435 مليار متر مكعب عام 2009 أى بنسبة 2ر23%.

وأوضحت الدراسة أن الدول العربية ساهمت بنسبة 5ر14 % من إجمالى إنتاج الغاز الطبيعى المسوق عالميا عام 2009 مقارنة ب 6ر12 %عام 2005 وساهمت قطر بحصة مقدارها 4ر20 % من إجمالى الإنتاج العربى لعام 2009 تليها الجزائر بنسبة 7ر18 % ثم السعودية 18% ومصر 4ر14% فالإمارات 2ر11% ثم عمان 7ر5 وليبيا 6ر3 % وتتوزع النسبة الباقية على باقى الدول العربية.

وتوقعت الدراسة زيادة مساهمة الدول العربية فى الانتاج العالمى للغاز الطبيعى المسوق من 13 % إلى 19 % خلال فترة التوقعات الممتدة حتى عام 2035.

أهم الاخبار