البورصة تختبر مستوى 5400 نقطة الأسبوع الحالي

مال وأعمال

الأحد, 01 مايو 2011 13:08
كتب :صلاح الدين عبدالله


لايزال مستوي 4.800 نقطة تعد منطقة دعم آمن لمؤشر البورصة الريسي ايجي اكس 30 والذي ظهر عندها مشتري قوي متغلبا بذلك علي القوة البيعية ، ولكن في ظل نقص السيولة بالسوق وحالة الاحجام الغريبة من جانب المستثمرين نتيجة النظرة التشاؤمية للوضع السياسي في الدولة سظل السوق في حال تذبذب .
المؤشرات خلال تعاملات الاسبوع القادم تشير الي استمرار حركة المؤشرات في الاتجاه العرضي المتجه الي الانخفاض الملموس بدعم عدم وجود اخبار ايجابية داعمة للسوق ، بعد النتيجة المخيبة للامال التي اظهرتها قوام الشركات الكبري .
بصورة عامة ستظل منطقة 5.400 نقطة هي المنطقة التي يتحرك حولها المؤشر طالما لم تظهر اخبار ايجابية تدفع السوق الي النشاط والمستثمرين الاقبال علي الشرا .
قيمة التدولات الضعيفة التي سيطرت علي السوق طوال الجلسات القليلة الماضية تسبب في ارتفاع درجة الخوف لدي المستثمرين المتعاملين بالسوق وهو ما ادي الي أحجام دخول شريحة جديدة عن الشرا تبعا لتحليل هاني حلمي خبير اسواق المال .
"الصفقات الذي شهدتها بعض الجلسات الماضية لم تخرج عن كونها عمليات نقل

ملكية لم تضيف للسوق اوالتعاملات جديد ،وربما يكون نفس الحال في تعاملات الاسبوع الحالي " .
المستثمرون في انتظار اعلان بعض الشركات والبنوك الكبري الي نتاج اعمالها التي قد تدفع السوق حسبما ذكر " حلمي " الي الارتفاع .
اذن سيظل الافصاح بصورة يومية عن اسما جدد من رجال الاعمال الصادر بشأنهم قرارات تحفظ يثير حالة الرعب لدي المستثمرين علي حد قول عمرو عفيفي خبير اسواق المال ، اذا ما وضع في الاعتبار ان شركات رجال الاعمال تستحوذ علي نسبة كبيرة بالسوق .
ولايزال السوق في حاجة لمزيد من الرقابةو الافصاح ، في ظل حالة التخبط التي لاتزال تلعب دورا كبيرا للمستثمرين وتسيطر علي قراراتهم الاستثمارية .
الاتجاه العرضي المائل للارتفاع للاسهم مع استمرار ضعف التداولات سيد الموقف كما قال محسن عادل العضو المنتدب لادارة صنادق الاستثمار نتيجة المخاوف من الاحداث السياسية بالاضافة الي المستوى المتدني من
السيولة في ظل نتائج الاعمال المتوقعة لبعض القطاعات و استمرار حالة الترقب والحذر لدى المتعاملين من أي متغيرات سواء على المستوى الاقتصادي أو السياسي.
المستثمرين الاجانب والمؤسسات ربما يبدأون عمليات الشراء بالسوق خلال الاسبوع وفقا لتوقع "عادل " مع بداية اعلان مؤشرات نتائج أعمال الربع الاول من العام الجاري خاصة على الاسهم القيادية التي اصبحت مستوياتها السعرية تشجع على اعادة الشراء خاصة مع اتضاح الموقف السياسي بشكل أفضل من الان
قرارات التحفظ الصادرة علي رجال الاعمال لن تؤدي الي موقف ايجابي من الاستثمار خصوصا مع احتمال امتداده الى قطاعات أخرى لذلك فالمستثمرون يحتاجون الى طمأنتهم الى أن كل شيء سيعود الى طبيعته وأن هذه الامور تخص بضع شركات فقط وسينتهي الامر.
اتجاه السوق فنيا قصير الأجل يتحرك بين منطقة الدعم 4800 نقطة والمقاومة 5600 نقطة وكذلك اتجاه متوسط الأجل هابط حيث يتداول المؤشر تحت منطقة 5800 نقطة بعدأن كان يحافظ علي تداوله فوق هذه المنطقة لمدة عام ونصف ,وبعد تماسك المؤشر فوق الدعم الفرعي 4945 نقطة ربما تبعا لتوقعات أحمد مصطفي شحاتة رئيس قسم البحوث بشركة النوران لتداول الأوراق المالية أن يرتفع المؤشر مع بداية تعاملات الأحد وان يستمر الأرتفاع باقي الاسبوع حتي 5400 نقطة علي ان يكون وقف الخسائر للمستثمرين قصيري الأجل إغلاق المؤشر تحت 4940 نقطة.

أهم الاخبار