البورصة تعاود الهبوط بعنف

مال وأعمال

الأربعاء, 20 أبريل 2011 13:22
كتب: صلاح الدين عبدالله

هبط مؤشر البورصة خلال تعاملات اليوم بشكل حاد ، حيث شهدت المؤشرات يوما داميا جديدا وسط استمرار بيعي مكثف للمستثمرين الاجانب المصريين الافراد .

وسيطر اللون الاحمر علي جميع شاشات التداول ولم ينج من الانخفاضات سوي عدد قليل من الاسهم ،وواصل مؤشر البورصة الرئيسي "ايجي اكس 30" نزيف النقاط وفقد قرابة نحو 80 نقطة بنسبة 1.88 % ليصل الي مستوي 4985 الف نقطة قبل نهاية الجلسة ،مما زاد الهلع بين المتعاملين في السوق .
وواصلت المؤشرات التي تقيس اداء الاسهم الصغيرة والمتوسطة انهياراتها الحادة نتيجة البيع المكثف للمستثمرين علي هذه الاسهم ،مما دفعها الي التراجع الكبير وانخفض ايجي اكس 70 بنسبة 1.39% وايجي اكس 100 بنسبة 1.39% .
وسيطر اللون الاحمر علي معظم الاسهم المتداولة بالسوق ،وخسر نحو133 سهما من اجمالي 175 شركة متداولة بالسوق وربح نحو 35 شركة .
واتجهت تعاملات الاجانب والمصريين الافراد الي البيع المكثف مسجلين صافي بيع بنحو 4 ملايين جنيه وفشلت مشتريات العرب والمؤسسات في تحويل دفة السوق الي المنطقة الخضراء .
كما واصلت القيم السوقية للاسهم انخفاضاتها الحادة لتفقد نحو 5 مليارات جنيه ،ووصل رأس المال السوقي الي 384 مليارجنيه . كما تراجعت الاسهم القيادية بإستثناء سهم "هيرمس" ليرتفع بمقدار 0.58% ليصل الى 18.96 جنيه، بينما تراجع كل من سهم "التجارى الدولى" بمقدار 4.12% ليصل الى 27.4 جنيه، كما تراجع سهم "أوراسكوم تيلكوم" بمقدار 1.67% ليصل الى 4.11 جنيه،
كذلك تراجع سهم "أوراسكوم للانشاء" بمقدار 0.89% ليصل الى 242 جنيها.
وشهد اليوم اداء اسهم الشركات الكبري ذات العلاقة برجال الاعمال موجة بيعية جديدة في تلك الاسهم بقيادة اسهم حديد عز و المصرية للمنتجعات السياحية و بالم هيلز للتعمير في حين شهدت القلعة تراجعا طفيفا لتنهي بذلك موجة الارتفاعات التي شهدتها الجلسة الماضية والتي اعتقد انها قد مثلت فرصة جيدة لبعض المستثمرين الذين يريدون ان يعيدوا هيكلة محافظهم بالخروج من تلك الاسهم و الدخول في اخري،بالاضافة الي سهم عامر جروب التي قامت بإعادة المرحلة الثالثة من ارض مطروح بمنطقه الساحل الشمالي ،والاكتفاء بالمرحلتين الاولي والثانية بمشروع جولف بورتو مارينا.
وقال صلاح حيدر المحلل المالي بسوق المال إن اسهم الشركات المرتبطة برجال الاعمال لا تزال تضغط بشدة علي اداء مؤشرات السوق المصرية بنهاية جلسة الامس محققة تراجعات كبيرة في ظل انخفاض شديد في قيمة التعاملات اليومية و هو ما ادي الي مزيد من الضغط علي باقي الاسهم الكبري في السوق و في ظل عدم وجود سيولة حقيقية داخل السوق و هو ما جذب معه باقي مؤشرات السوق الصغري في تراجعات كبيرة.
واشار الي عدم وجود محفزات سواء سياسية او اقتصادية جديدة و ايضاالبطء الشديد في التعامل علي الازمة الاقتصادية و هو ما دعم من حالة التوتر لدي المستثمرين المصريين و الاجانب مما يتوقع معه ان يواجه السوق مزيدا من الانخفاض .

أهم الاخبار