الذهب يتخطى 1500 دولار للأوقية

مال وأعمال

الأربعاء, 20 أبريل 2011 12:10
لندن - أ ف ب:


حقق سعر الذهب اليوم الاربعاء رقما قياسيا تاريخيا جديدا بتخطيه لأول مرة عتبة 1500 دولار (حوالى 1040 يورو) للاونصة في هونج كونج مدفوعا بمجموعة ظروف مواتية في طليعتها ضعف الدولار وتصاعد الضغوط التضخمية والمخاوف المرتبطة بالديون السيادية. ووصل سعر اونصة الذهب الى مستوى غير مسبوق قدره 1500,32 دولار في السوق الآنية قبل ان يتراجع بشكل طفيف في الدقائق التالية.

وكان قد بلغ امس الثلاثاء في لندن 1499,32 دولار محققا مستوى غير مسبوق في ظل تراجع الدولار على خلفية المخاوف المستمرة بشأن التضخم وديون الدول الاوروبية.

وبات سعر سبيكة الذهب من فئة كيلوجرام واحد يقارب 48200 دولار (حوالى 33 الف يورو).

وقال دان سميث المحلل في مصرف ستاندرد تشارترد لفرانس برس ان "المخاوف بشأن الدولار والتوجهات التضخمية هما العاملان الاساسيان اللذان يدفعان الذهب في الوقت الحاضر".

وسجلت العملة الامريكية تراجعا واضحا بوصولها الاسبوع الماضي الى ادنى مستوياتها مقابل اليورو منذ حزيران/يونيو 2010 ما يعتبر مواتيا لارتفاع الذهب مع توجه المستثمرين اكثر الى شراء المعادن الثمينة المسعرة بالدولار.

والذهب الذي ارتفع سعره بنسبة 6% منذ مطلع العام مسجلا ارقاما قياسيا متعاقبة، يستفيد بصورة عامة من قلق المستثمرين الذين يتخوفون من الشكوك بشأن الاقتصاد والميزانيات في الدول الغربية.

وازداد سعر الدولار اكثر من 15 دولارا خلال دقائق قليلة الاثنين السابق بعد صدور تحذير من وكالة ستاندرد اند بورز للتصنيف الائتماني بشأن دين الولايات المتحدة.

ومما يساهم في ارتفاع اسعار الذهب التضخم المتزايد في معظم الدول على خلفية ارتفاع اسعار النفط التي بلغت في مطلع ابريل اعلى مستوى لها منذ صيف 2008.

والمعروف انه يتم اللجوء الى الذهب الذي لا تستند قيمته الذاتية الى اي جهة اصدار، مع تقلب اسعار العملات وتزايد المخاطر التضخمية.

ومن غير المتوقع ان يتوقف تزايد سعر الذهب وقد حذرت ستاندارد اند بورز من انه دخل في حلقة ستقوده الى تخطي 2100 دولار للاونصة بحلول 2014.

وكذلك ارتفع سعر الفضة الذي يعتبر في احيان كثيرة بديلا اقل كلفة من الذهب الى 44,48 دولار للاونصة قرابة الساعة 7,05 تغ، وهو اعلى مستوى يسجله منذ كانون الثاني/يناير 1980.

أهم الاخبار