أداء متقلب لبورصة قطر خلال الربع الأول

مال وأعمال

الخميس, 14 أبريل 2011 15:43
كتب – محمد عادل العجمي :


شهدت سوق قطر للأوراق المالية أداء متقلبا خلال الربع الأول من العام 2011، حيث تأثر نشاط التداول بالعديد من العوامل على المستويين المحلي والإقليمي على حدّ سواء.

بلغ مؤشر السوق في بداية الربع الأول من العام الحالي أعلى مستوى له منذ شهر أكتوبر من العام 2008، مدعوما بشراء حصة الصناديق السيادية القطرية في البنوك المحلية، والنتائج المالية الإيجابية المسجلة في الربع الرابع من العام 2010.

وخلال شهر فبراير الماضي تكبدت السوق خسائر فادحة مسجلا أدنى

انخفاض له منذ شهر مايو من العام 2010، مما أفقده كل الأرباح التي جناها منذ إعلان فوز قطر باستضافة كأس العالم.

تأثرت السوق القطرية - وفقا لتقرير لبيت الاستثمار العالمي جلوبل - سلبا بقرار المصرف المركزي القطري الذي يقضي بإنهاء نشاط خدمات التمويل الإسلامي التي تقدمها البنوك التقليدية. وأعطى المصرف المركزي البنوك التقليدية التي تقدم خدمات مصرفية إسلامية، مهلة حتى نهاية العام

الحالي.

بلغ إجمالي كمية الأسهم المتداولة في بورصة قطر خلال الربع الأول 810.4 مليون سهم بإجمالي قيمة 29.7 مليار ريال قطري (8.2 مليار دولار أمريكي). وكان قطاع الخدمات الأكثر نشاطا من حيث كمية الأسهم المتداولة، حيث شهد تداول 403.7 مليون سهم ليستحوذ على 49.8 في المائة من إجمالي الكمية المتداولة في السوق في الربع الأول من العام 2011. وقطاع البنوك الأكثر نشاطا من حيث القيمة المتداولة للأسهم، بإجمالي قيمة تداول مقدارها 13.6 مليار ريال قطري (3.7 مليار دولار) أي ما يشكل 45.7 في المائة من إجمالي القيمة المتداولة في السوق في الربع الأول من العام 2011.

 

أهم الاخبار