مذكرة للمركزي تكشف فساد المصرف المتحد

مال وأعمال

الخميس, 14 أبريل 2011 12:50
كتب - محمد عادل العجمي:


تقدم أكثر من 500 موظف بالمصرف المتحد ومحاليين للمعاش المبكر بمذكرة للبنك المركزي كشفت بعض الفساد في المصرف. وأكدوا أنهم اجبروا على تقديم استقالاتهم من المصرف من خلال أساليب الإرهاب النفسي والخداع والترهيب من قبل إدارة المصرف بكافة مستوياته الإدارية ومستشاريه التابعين له والظلم في صرف المستحقات المالية مما دفعهم إلى الخروج

على أساس رواتب عام 2007، وتم ترويعهم بمنشور صدر خلال شهر يوليو 2008، عندما رأى إحجام الموظفين عن التقدم للخروج من الخدمة من قبل محمد ترك والمعين بالمصرف المتحد وعمره 65 سنة، والذي جاء بهدف طرد الموظفين.

وكشفوا عن بعض التجاوزات والتي

تتمثل فى إهدار المال العام في الاجور والمكافآت والمنح للمقربين من رئيس مجلس الادارة، ورواتبهم تزيد ما بين 30 ألف إلى مائة ألف جنيه شهريا بخلاف المكافآت والمنح السرية، بالإضافة لتسليم سائق رئيس مجلس الإدارة سيارة مرسيدس باعتباره من كبار المسئولين بالبنك، وصرف ملايين الجنيهات في شراء أكثر من مائة سيارة جديدة للمقربين من رئيس مجلس الإدارة، واستبدال سيارة بدوي حسنين نائب مجلس الإدارة المرسيدس بسيارة بانوراما.

 

أهم الاخبار