رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الفساد يضرب السكة الحديد‮!‬

إهدار‮ ‬25‮ ‬مليار جنيه في مشروعات تطوير السكة الحديد

مال وأعمال

الخميس, 14 أبريل 2011 14:15
عاطف خليل


قطارات السكة الحديد ستعجز عن الحركة قريباً،‮ ‬لأن الفساد ضرب الهيئة في مقتل،‮ ‬وانتشر في كافة قطاعاتها،‮ ‬أصبح المال العام وسيلة سهلة للثراء والفساد‮.. ‬الهيئة تسير عكس الاتجاه،‮ ‬فالفاسدون يتم ترقيتهم للمناصب القيادية بالهيئة،‮ ‬والشرفاء تكمم أفواههم،‮ ‬بل يحالون للمحاكمة التأديبية‮.. ‬هذا هو الحال في هيئة سكك حديد مصر التي أضاع الفاسدون فيها‮ ‬25‮ ‬مليار جنيه كما جاء بتقرير جهاز المحاسبات الذي كشف مخالفات تستوجب احالة مرتكبيها للنيابة العامة‮.‬

كشف تقرير الميزانية المعدلة للهيئة حتي‮ ‬30‮-‬6‮-‬2010‮ ‬إهدار المال العام في تحرير عقود انشاءات بالأمر المباشر لشركات بعينها،‮ ‬دون مناقصات قدرت بـ‮ ‬1‭.‬2‮ ‬مليار جنيه قام بها محمد لطفي منصور وزير النقل الأسبق ومحمود سامي رئيس الهيئة السابق‮.. ‬وصرف مبلغ‮ ‬5‭.‬4‮ ‬مليار جنيه علي مشروعات لم تنفذ نتيجة لاستعانة الهيئة بخبراء ايطاليين كلفها‮ ‬13‮ ‬مليونا و383‮ ‬ألف جنيه دون قيامهم بأي أعمال تذكر،‮ ‬وكأن مصر بحاجة الي خبراء،‮ ‬ايضا صرفت الهيئة‮ ‬47‮ ‬مليون جنيه قيمة دراسات جدوي لشركة‮ "‬يوزن ألن‮" ‬وشركة‮ "‬حازم حسن‮" ‬رغم ان تلك الدراسات لم يتم العمل بها،‮ ‬ولم تسهم في تطوير الهيئة‮.‬

إهدار اراضي وعقارات ملك للهيئة بمساحة‮ ‬94‮ ‬مليون متر مربع،‮ ‬استخدمت في أغراض شخصية،‮ ‬وللمحاسيب،‮ ‬ولم تستفد الهيئة من هذه المساحة الضخمة التي تقدر بعشرت الملايين من الجنيهات،‮ ‬لكن الهيئة لم تجد من يحمي أرضها‮.‬

كشف التقرير استيلاء الأكاديمية العربية علي‮

‬18‮ ‬مليون دولار من المنحة الأمريكية البالغ‮ ‬99‭.‬9‮ ‬مليون دولار والمخصصة لتطوير المعدات ومعهد وردان التابع للهيئة،‮ ‬لكن الأكاديمية استولت علي المبلغ‮ ‬دون وجه حق،‮ ‬ولم يسترد حتي الآن‮.‬

كشف التقرير إهدار‮ ‬11‮ ‬مليار جنيه في مشروعات وعقود مع شركات لم ينفذ منها حتي‮ ‬30‮-‬6‮-‬2010‮ ‬إلا ما قيمته‮ ‬4‮ ‬مليارات جنيه،‮ ‬ورغم انتهاء المدد القانونية لـ تلك المشروعات،‮ ‬لم تتخذ الاجراءات القانونية لمحاسبة المقصرين عن اهدار هذه المبالغ‮.‬

تتوالي الخالفات ويستمر نهب واهدار المال العام،‮ ‬حيث رصد التقرير تأخر تركيب اجهزة الحاسبات الموردة بالعقد رقم‮ ‬155‭/‬‮ ‬1837‮ ‬في‮ ‬29‮-‬10‮-‬2003‮ ‬حتي الآن بمبلغ‮ ‬300‮ ‬ألف جنيه،‮ ‬والتقاعس عن توريد قطع‮ ‬غيار بالعقد المحرر في‮ ‬14‮-‬3‮-‬2008‮ ‬بـ‮ ‬825‮ ‬الف دولار،‮ ‬وتأخر توريد قطع‮ ‬غيار في العقد الذي حرر بتاريخ‮ ‬24‮-‬5‮-‬2009‮ ‬بـ‮ ‬6‮ ‬ملايين دولار،‮ ‬لم يتوقف نزيف المال،‮ ‬حيث تم اهدار‮ ‬68‮ ‬مليون جنيه في تنفيذ خط السكة الحديد بمدينة السادات ورصد التقرير ايضا إهدار‮ ‬102‮ ‬مليون جنيه في تنفيذ خط برج العرب‮.‬

ولأن مال هيئة السكة الحديد بلا صاحب أشار التقرير الي‮ ‬العقد رقم‮ ‬5‮ ‬لسنة‮ ‬2007‮ ‬مع شركة النصر العامة للمقاولات لتطوير محطة القاهرة باجمالي‮ ‬80‮ ‬مليونا،‮ ‬ورغم أن

الاعمال التي تمت قدرت بـ‮ ‬15‮ ‬مليونا فقط،‮ ‬الا ان الشركة طالبت بزيادة قدرها‮ ‬90‮ ‬مليون جنيه ليصبح إجمالي المبلغ‮ ‬لتطوير المحطة‮ ‬170‮ ‬مليون جنيه‮.. ‬أين دراسات الجدوي ولماذا وافقت الهيئة علي هذه الزيادة؟‮!‬

تكرر نفس السيناريو مع شركة المقاولون العرب في العقد رقم‮ ‬6‮ ‬لسنة‮ ‬20067‮ ‬لتطوير محطة سيدي جابر،‮ ‬حيث طالبت الشركة بزيادة المبلغ‮ ‬الي‮ ‬180‮ ‬مليون جنيه بدلاً‮ ‬من‮ ‬80‮ ‬مليونا قيمة العقد،‮ ‬ورغم عدم انجاز بنود العقد وانهاء الاعمال،‮ ‬الا ان الهيئة وافقت علي الزيادة الكبيرة التي تصل الي أكثر من ضعف قيمة العقد؟‮!‬

أوضح التقرير اهدار مليوني دولار تقريبا في اصلاح جرارات‮ "‬ميتكس‮" ‬لهفتها شركة‮ "‬هنش‮" ‬الأمريكية،‮ ‬بالرغم من تعطل الجرارات الي الآن‮.‬

المخزون الراكد بمخازن الهيئة والذي يقدر بـ‮ ‬700‮ ‬مليون جنيه،‮ ‬لم تلتفت اليه قيادات الهيئة بل استمرت في استيراد وشراء قطع الغيار رغم وجودها بالمخازن‮.‬

اما مستحقات الهيئة لدي العملاء والبالغة‮ ‬783‮ ‬مليون جنيه مديونيات لم تجد من يستردها أو حتي يطالب بها العملاء،‮ ‬علي الرغم من انعقاد لجان لرئيس الهيئة ونوابه يتقاضون عنها مكافآت وحوافز مجزية،‮ ‬وليست هناك متابعة فعلية،‮ ‬طالب التقرير بضرورة استرداد وتحصيل تلك المبالغ‮.‬

انتقد التقرير المصروفات المبالغ‮ ‬فيها ووصل اجمالي العجز المرحل من سنوات سابقة علي الهيئة‮ ‬7‭.‬5‮ ‬مليار جنيه حتي‮ ‬30‮-‬6‮-‬2010‮ ‬نتيجة للشراء المباشر وابرام عقود مع شركات المقاولات‮.‬

كشف التقرير اختفاء مبلغ‮ ‬8‭.‬5‮ ‬مليون دينار كويتي مخصصة لاصلاح‮ ‬60‮ ‬جراراً‮ ‬كندياً،‮ ‬ورغم ان الجرارات لازالت معطلة اختفي المبلغ‮ ‬الذي يصل الي‮ ‬17‮ ‬مليون جنيه من موازنة الهيئة‮.‬

أشار التقرير الي قيام يحيي ابراهيم نائب رئيس الهيئة للشئون المالية بصرف‮ ‬124‮ ‬مليون جنيه حوافز علي حساب الغير لمشروعات لم تنفذها الهيئة،‮ ‬وتم الصرف بالتجاوز،‮ ‬دون ورود شيكات بالمبلغ‮ ‬وطالب التقرير باسترداد ما تم صرفه‮.‬

أهم الاخبار